مشتركو "ألفا" مصدومون من فواتير أيلول..فماذا يحصل؟

  • شارك هذا الخبر
Wednesday, October 5, 2022


كتبت ميريام بلعة في المركزية

لم تكتمل "فرحة" مشتركي شركة "ألفا" المشغّلة لإحدى شبكَتَي الهاتف الخليوي، عند تلقيهم فاتورة شهر آب "المتدنية"، حتى صُعِقوا بفاتورة شهر أيلول التي فاقت حساباتهم وتخطّت المعقول...

صدرت فواتير "ألفا" هذا الشهر، فتفاجأ مشتركوها بأرقامٍ فاقت استهلاكهم لمجموع الخدمات والاتصالات في تلك الفترة المحدّدة، ما أثار سلسلة تساؤلات، وخلق جواً من البلبلة في مراكز الدفع...

وبعدما طمأن وزير الاتصالات في حكومة تصريف الأعمال جوني القرم عبر "المركزية" إلى أن "الأمر يعود إلى إرباك تقني بحت لا أكثر، وعاد الوضع إلى طبيعته لتكون فواتير الشهر المقبل عادية"، يوضح مصدر في شركة "ألفا" لـ"المركزية" أنه "بعد تحديث فواتير المشتركين في شبكة "ألفا" مطلع شهر تموز 2022، تحرّك النظام المعلوماتي تلقائياً System Behavior وحدّد أرقام "إشعار الدائن" Credit Note. وبما أن فواتير "ألفا" تصدر منتصف الشهر وليس في أوّله، فهناك حكماً تقاطع في الأشهر".

ويُلفت إلى أن "هناك فواتير تصدر على أربع دورات في 8 و15 و22 و25 من كل شهر، لذلك عمد النظام المعلوماتي تلقائياً إلى تصويب الأرقام في الشهر الثامن (آب)، وجرى التصحيح في الشهر التاسع (أيلول).

ويؤكد أن "الفاتورة الحسابية للمشترك هي ذاتها لم تتغيّر، ويظهر ذلك بوضوح عند مقارنة فاتورَتي آب وأيلول ليتبيّن أن فاتورة أيلول قد صحّحت فاتورة آب التي جاءت متدنية جداً مقارنةً بكلفة استهلاك المشترك".

ويطمئن المصدر إلى أن "فاتورة شهر تشرين الأول ستكون طبيعية من دون أي لغط، لأن النظام المعلوماتي صوّب العملية الحسابية للإشعارات وبالتالي عاد الوضع إلى طبيعته".


الأكثر قراءةً