خاص- مسوؤل دولي...ايران ابلغت واشنطن ...الحزب سيرسل مسيراته فوق كاريش...- سيمون ابو فاضل

  • شارك هذا الخبر
Sunday, July 24, 2022


خاص-الكلمة أونلاين
سيمون ابو فاضل

صدرت في الايام الماضية مواقف لمسؤولين سعوديين وايرانيين تنم عن رغبة الجانبين باحياء علاقات ايجابية بينهما واعلنت دولة الامارات العربية المتحدة عن توجه لتبادل دبلوماسي مع طهران ... اذ اعلنت هذه المواقف قبيل وبعد زيارة الرئيس الاميركي جو بايدن الى المنطقة وتحديدًا السعودية مع ما حملت لقاءاته من ابعاد على قاعدة التفاهمات المستجدة مع الرؤساء العرب والخليجيين وبنوع خاص مع ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان ...

هذه العينة من المواقف، وبينها اعلان وزير خارجية ايران عبد الاله اللهيان بأن السعودية ابلغت العراق عن رغبتها برفع المفاوضات الامنية مع طهران الى مستوى سياسي، اعتبره مسوؤل في فريق دولي يعمل في لبنان، بانه من المعطيات التي تتوفر لديهم حول مرحلة ايجابية ستطغى على العلاقة بين الجانبين، بالقول ان الامير محمد بن سلمان مدرك للمخاطر ولا يريد الحروب، مستشهدا المسؤول الذي زار طهران منذ نحو اسبوعين لعدة ايام مع فريق عمل يرأسه دبلوماسي غربي، بالمواقف السياسية المدروسة التي صدرت عن ولي العهد السعودي الذي وصفه ب" الذكي جدا واليقظ " وحمل كلامه ايجابيات تجاه ايران، هادفاً بذلك ابعاد التجاذبات الدولية بانعكاساتها على بلاده، الذي انصرف الى تطويرها وتنميتها وتحصين اقتصادها، وتمكن من احراز شبكة علاقات دولية متوازنة ..كما اعلن مرارًا عن تمسك السعودية بحسن الجوار مع ايران مع ضرورة احترام الاخيرة لسيادة واستقرار الدول المجاورة .

في المقابل، وفي ظل الكلام عن التوتر في الجنوب اللبناني نتيجة ارسال حزب الله مسيرات في اتجاه اسرائيل، يكمل المسؤول لموقع الكلمة اون لاين، بان هذا الامر لا يعكس رغبة ايران باشعال حرب في المنطقة، لان قيادتها متنبهة لنتائجها خصوصاً وبلادها تعاني اقتصادياً واجتماعياً،ولا تزال تراهن على التوصل الى اتفاق مع واشنطن لتخفيف العقوبات عنها وتمكنها من تصدير موادها النفطية، لذلك لا تشجع على اي حرب او مغامرة ..

وتبين للمسؤول الدولي في لقاءاته الايرانية، بان لهذه البلاد اهتمامات مرتفعة في كل من العراق الذي لم يتم ارساء نظام واضح له، و كذلك في سوريا حيث لا تجد ايران شريحة دائمة مؤيدة لها او حليفة مع ثورتها لعدم وجود طائفة شيعية على ما هو الواقع في لبنان والعراق وغير دول في المنطقة ...

لكن ملف لبنان الرئاسي حاليًا، يجزم الزائر هو لا عاتق حزب الله، بحيث يسمع هذا الكلام صراحة، انما ملف الجنوب والصراع مع اسرائيل له اعتباراته، كاشفًا المسؤول الدولي بان طهران، ابلغت واشنطن قبل نحو اسبوع من ارسال حزب الله مسيرات فوق حقل كاريش، بأن الحزب سيقدم على هذا الأمر، معتبرًا المسؤول الدولي بان عدم تزويد المسيرات بالسلاح، على ما سمع دلالة على عدم النية بعمل عسكري، لكن فقط للضغط على إسرائيل لاكثر من سبب ولضرورة الاسراع في حسم هذا الامر، لأن في ذلك مكسب معنوي للحزب قادر على استثماره ايجابا بعد تنامي الازمة الاقتصادية ..

واذ كان الثنائي الولايات المتحدة -اوروبا يستعجلان ضخ الغاز الى اوروبا من حقل كاريش، سيما ان اشهر عدة تفصل بين يومنا هذا وفصل الشتاء، مع ما يرتب ذلك من ردات فعل شعبية في اوروبا نتيجة النقص في مادة الغاز لزوم المصانع والمنازل والتدفئة، فان ذلك مؤشر اساسي على عدم ترك المجتمع الدولي إسرائيل تقدم على عمل عسكري يعيد الى الوراء ما حصل من تقدم في هذا المسار لدى الجانب الاسرائيلي، لان ضخ الغاز عمليًا بات ان يكون الشهر المنقبل او بعده كحد اقصى ..

وحول الكلام بان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يميل الى اشعال حرب في المنطقة لنقل الاهتمام الدولي نحو الشرق الاوسط، يقول المسؤول الدولي، بان هذه الحسابات لن تصح ولن تتجاوب معه ايران وهو سمع ذلك مع الفريق الذي كانوا في عداده، لانها تمارس الايجابية ولا تريد الحرب لاعتبارها غير مجدية لها، وستخسر رهانها على رفع العقوبات الاميركية عنها، لتصدير نفطها، ولا سيما انها تتوقع توجه واشنطن نحوها لهذه الغاية بعد عدم الوضوح السعودي حيال رفع الانتاج تلبية لطلب بايدن، وان عدم تشكيل "الناتو العربي " اسقط حالات التوتر والتشنج التي عاشتها الجمهورية الايرانية الاسلامية التي كانت تخشى هذا التحالف العربي-الخليجي مع إسرائيل، تجاه المحيط العربي والخليجي الذي كان من المفترض ان يشكل هذا المحور .

فالمنطقة يتابع المسؤول لن تشهد حرباً والاستحقاق الرئاسي اللبناني سيتأثر بهذا الواقع الدولي، بحيث لا تشكل الانتخابات الرئاسية تحديًا داخليًا وخارجيا، لان اي فريق لن يستطيع ان يوصل رئيسًا ضد فريق مقابل ..وان هذا الامر يعني بان احتمال الصفقة حيال لبنان وترسيم الحدود لعدة ابعاد، بين القوى الاربعة المعنية مباشرة، اي واشنطن، باريس، الرياض وطهران، لكن التوازنات يومها تبقى مرتبطة بخريطة القوى المحلية وتوزعها او تضامنها حول مطالبها ومكاسبها وخياراتها.


الأكثر قراءةً