بألفاظ نابية وكلام مسيء... الشيخ أحمد اسماعيل يهاجم البطريرك!

Sunday, September 19, 2021

وجّه الشيخ أحمد اسماعيل كلاما مسيئاً وألفاظا نابية، إلى البطريرك بشارة الراعي. وكتب تحت عنوان "خسئت يا راعي البقر":

"الحدود التي انتهكت هي الحدود الجنوبية في ايام بشيرك المحروق والمفروم بسيف أشرف وأنبل شرتوني على وجه الأرض ..
وهيبة الدولة ديست بالصرماية الاسرائيلية يوم صعد شارون صانع بَشِيرك المحروق وبال على الأرزة في قصر بعبدا ..
وقضى جنود لواء غولاني حاجاتهم في صالون الشرف .. ليحولوه الى صالون القرف ..
ودولتك ألغت نفسها عندما قدمت الشاي للغزاة الصهاينة في ثكنة مرجعيون ..
والصمت المدقع مارسته دولتك عندما أمرت مجنديها من جيش ودرك في مخافر عرسال بتسليم أسلحتهم ورقابهم لشبيهك ابو طاقية الحجيري ليتم ذبحهم بدم بارد من قبل حبيبك منتهك حرمات راهبات معلولا ابو مالك التلة ..
نحن في زمن الانتصارات لا الانتخابات ايها الخرفان ..
فالمازوت دخل من الحدود المروية بعبير دماء الشهداء الذين صانوا الحدود والأرض والعرض ، وسيجوا السيادة ، وحموا الكنائس والأديرة في القاع ، والراس ، والفاكهة ، ودير الأحمر .. قبل المساجد والحسينيات ..
والمازوت دخل ليسد عورات دولتك المارقة الفاشلة التي تفرج ساقيها للمال الخليجي الذي ذهب الى جيبك وجيوب من تحميهم بجبتك الملطخة بكل الخطوط الحمر والجيوب اللانهائية ..
فيا لرخص خطاب الكنيسة عندما يتحول الى بوق لحماية اللصوص والقتلة ، والخوض حتى النخاع في صناعة المؤامرات والدسائس الدنيئة ، والارتماء جهاراً نهاراً في احضان الموساد والسي آي إي ..
يا لرخص كلماتك وعظاتك ومواقفك التافهة يا راعي الزهايمر والباركنسون .."

مقالات مشابهة

وزير الخارجية عبدالله بو حبيب لـ" الجديد": الأحداث التي جرت الأسبوع الماضي انعكست سلباً على مسار الحكومة وليُصدر القاضي طارق البيطار القرار الظني "ويخلصنا"

رعد: المعترض على الاحتجاج... "كاذب"

شكوى جزائيّة من اهالي عين الرمانة ضدّ نصرالله

سليمان: لتطبيق ٣ اصلاحات دستورية غير معقدة

عبود: اي حرب اهلية هي خسارة للجميع

هذا ما سيحدث لو انقطع الأوكسيجين عن العالم 5 ثوان فقط؟!