"رسالة هامة"من إسرائيل إلى "الحزب"؟

Wednesday, January 27, 2021

قالت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري،الإثنين، أن قوات تابعة لنظام الأسد تمركزت في الجانب اللبناني من جبل الشيخ شمالي إسرائيل .

فيما كشفت صحيفة “جيروزاليم بوست” إن تواجدهم في المنطقة يأتي بعد تقارير عن غارات جوية نسبت لإسرائيل على مناطق قريبة من الحدود وتزامنا مع تحضيرات لتدريبات عسكرية كبيرة.

الصحيفة قالت كذلك إن الجيش الإسرائيلي يستعد لإجراء مناورات حربية ضخمة، من المقرر إجراؤها في الصيف المقبل.

ومن المتوقع أن تستمر التدريبات لمدة شهر، وستحاكي حربا شاملة، بما في ذلك مع غزة، وتمتد إلى التهديد الشمالي، الذي سيكون محور التركيز الرئيسي وفق الصحيفة ذاتها.

وقال الجيش الإسرائيلي إن الهدف الرئيسي هو تجهيز قواته، لكن هناك “رسالة هامة” يتطلع لنقلها إلى حزب الله في الشمال والسوريين في الشرق وإيران، وفقا لما ذكرته الصحيفة العبرية.

وخلال الأشهر الأخيرة، تداولت وسائل إعلام أخبارا عن غارات جوية استهدفت المنطقة “نسبت إلى إسرائيل”، كما رصدت تقارير أخرى، الاثنين، تحليقا نادرا لطائرات إف-35 الإسرائيلية في الأجواء اللبنانية.

وشهدت سوريا سلسلة من الغارات الجوية التي نسبت إلى إسرائيل، والتي استهدفت مواقع تابعة للنظام السوري والمليشيات الإيرانية في سوريا.

وتم الإبلاغ عن الحادثة السابقة في 13 يناير، عندما استهدفت غارات جوية، يُزعم أن إسرائيل نفذتها أيضًا، استهدفت عشرات المواقع في منطقة دير الزور شرقي سوريا وفي البوكمال بالقرب من الحدود السورية العراقية، مما أدى إلى سقوط 25-50 ضحية، وفق صحيفة “جيروزاليم بوست”.

وقبل ذلك بأسبوعين، استهدف هجوم منسوب إلى إسرائيل مناطق في شمال غرب سوريا بالقرب من مدينة مصياف، وألحق أضرارًا بمصنع ذخيرة في فيها، والذي كان ينتج في الأساس محركات صواريخ وصواريخ ورؤوس حربية.

والقوات المسلحة في جبل الشيخ، هي أقوى فرق الجيش السوري، وتعتبر ذراع النظام في الحرب الأهلية السورية التي دامت عقدًا من الزمن، بالإضافة إلى حروب سوريا الأربع مع إسرائيل، على حد وصف “جوروزاليم بوست”.

واستولت إسرائيل على جزء من جبل الشيخ خلال حرب الأيام الستة عام 1967، والذي يستخدم اليوم كنقطة مراقبة حاسمة لقوات الأمن الإسرائيلية.

مقالات مشابهة

التحكم المروري: قطع الطريق من حلبا باتجاه القبيات محلة عمار البيكات

رحمة يعلق على صورة البابا فرنسيس والسيد السيستاني

بكركي فتحت الطريق الى "التعافي" و"الانقاذ"... فمن يمشيها؟!

الوكالة الوطنية: انفجار إطار جرافة في حي السلم وسماع دويّه في أحياء الضاحية الجنوبية

مكتب رئاسة الجمهورية: مواقف الرئيس عون تصدر عنه شخصياً أو عبر مكتبنا

الحراك الايراني مقيد ومحسوب والاسرائيلي يريد خلط الاوراق