لقاء تضامني مع العربية والحدث في بيروت رفضا للاعتداء على مقرهما في بغداد

Sunday, October 6, 2019

نفذ عدد من السياسيين والإعلاميين والمثقفين، لقاء في مكتب قناتي "العربية" و"الحدث"، تضامنا معهما ورفضا للاعتداء على مقرهما في العاصمة العراقية بغداد، والاعتداء على طاقمها الإعلامي وعلى الموظفين، والذي أدى إلى جرح اثنين من الموظفين.

وتحدث النائب السابق فارس سعيد بإسم المتضامنين، قائلا: "من بيروت الحرية والانتفاضة والكلمة الحرة، نقول للعربية الحدث اننا متضامنون معها".

أضاف: "غبي من يعتقد أنه قادر على إقفال باب نقل الصور، لأن كل مواطن معه جوال ويتواجد اليوم في ساحة بغداد أو أي ساحة أخرى هو العربية- الحدث، نحن نتضامن مع هذه المحطة التي تواكبنا في بيروت. ومن بيروت أريد أن أؤكد انه مع التضييق على الاعلام، بعد ما تعرضت له صحيفة نداء الوطن، ومع التضييق على المحطات المحلية، لا نملك نافذة حرية في هذه المنطقة وفي لبنان سوى العربية- الحدث. لأجل ذلك نقف معها ولا نريد أن يمس أحد الحريات لا في لبنان ولا في العراق ولا في أي مكان في العالم العربي".

وتحدث متضامنون معتبرين "ان ما حدث في بغداد يذكرنا بالاعتداء على تلفزيون المستقبل خلال أحداث السابع من أيار"، وأن "الجهات نفسها تقف خلف الاعتداءين".


وكان مسلحون قد هاجموا مكاتب العربية- الحدث في بغداد يوم أمس، وكسروا محتوياته واعتدوا على طاقمه بعد تغطيتها أحداث العراق الأخيرة.

مقالات مشابهة

اعتصامات حاشدة في حلبا والعبدة

132 سعوديًا غادروا لبنان الأحد بسبب الاحتجاجات

رويترز: هذا ما تتضمنه ورقة القرارات الإصلاحية...

بعد قرار البقاء في الحكومة.. الاعلامي طوني بولس يرد على جنبلاط!

تأجيل الاحتفال بصدور كتاب "علاقة البطريركية المارونية بالمملكة العربية السعودية

في زحلة... المتظاهرون رفضوا مشاركة سكاف في اعتصامهم!