خاص - فادي وزاك ومحمد خذلهم قلبهم دون إنذار..

Wednesday, October 2, 2019

Abir Barakat

خاص – الكلمة أونلاين

عبير عبيد بركات

إن أصعب الأمور هي عندما نكتب عن صبي صغير توفي بشكل مفاجئ، أو عن شاب طموح توقف قلبه فجأة، أو رياضي وقع في الأرض وفارق الحياة بلحظة..

إنه لأمر مؤلم.. كيف يمكن العيش مع هذا الوجع، ومع هذه الصدمة التي لا يتوقع أحد أن تحصل؟ قلب صغير يتوقف دون سابق إنذار.. قلب شاب يفترض أن يكون مفعم بالحياة يتوقف فجأة.. نحاول جاهدين فهم ما حصل لكن الموت صعب على الجميع، فكيف إذا كان مفاجئاً وبسن مبكرة؟

هذا ما حصل مع فادي ابن الست سنوات الذي خذله قلبه فجأة وأغمض عينيه ورحل بعد أن كان يضج حياةً وفرحاً وحركة... وهذا ما حصل مع زاك ابن ال 18 سنة في ميشيغين.. وهذا ما حصل مع محمد ابن ال20 عاما في الكويت..

وبالرغم من وجعهم وجرحهم، يشارك الأهل قصصهم للتوعية حول كهرباء القلب وإنقاذ حياة آخرين كي لا يمر غيرهم بالوجع الذي مروا به

يشعر بعض الضحايا بألم في صدرهم ولكن العارض لا يطيل، فهو سريع جداً ويفقد الانسان توازنه، ولا ينتظر قلبه وصول الإسعاف لنقله الى أقرب مستشفى ليتوقف عن النبض بالرغم من لإجراء الاسعافات الأولية والإنعاش!

كيف يُفسر الطب الموت المفاجئ عند الصغار؟ وما هو الحل كي ننقذهم؟

أنه "الخلل في كهرباء القلب" والموت المفاجئ عند الشباب الذي غالباً ما يصيب فئة الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و35 عاماً. لكن في بعض حالات تحدث الوفاة لأولاد لم يتخطوا الـ8 سنوات، ولهذه الحالة الطبية في هذه السن أسباب جينية أو تشوهات خلقية منذ الولادة.

أن "توقف القلب عند الأولاد دون الـ12 سنة يعود الى أسباب عدة، أهمها:

- متلازمة فترة QT الطويلة
- متلازمة بروغادا
- متلازمة وولف باركسون وايت
- عيوب خلقية في القلب
- تضخم في عضلة القلب
- اعتلال عضلة القلب الضخامي
- خلل في كهرباء القلب سببه جيني
- العامل الوراثي
- تليّف في عضلة البطين الأيمن
- الإصابة بفيروس أو التهاب قد يؤدي إلى تليّف في القلب وبالتالي ينتج عنه خلل في وظيفة القلب.

ولكن من المهم جداً أن نعرف أن الموت المفاجئ في هذا العمر قد يُخفي مرضاً لم يُكتشف سابقاً. لذلك قد يكون السبب إما خللاً في كهرباء القلب أو تضخماً في عضلة القلب والتي تؤدي إلى الوفاة المفاجئة، وغالباً ما تكون من دون عارض صحي سابق.

من هنا الدعوة إلى إجراء تخطيط كهرباء القلب للأشخاص الذين هم فوق الـ12 عاماً حتى الـ35 عاماً ولا سيما للرياضيين وإذا كان هناك في العائلة حالة وفاة مبكرة، وإلزامية وجود آلة مزيل الرجفان القلبي بالمدارس والأماكن العامة، لذلك فإن وزارة الصحة تتعاون مع كل جمعية أو مؤسسة تهتم بصحة الإنسان، وتعمل على إصدار قرار ينص على إلزامية توفر آلة مزيل الرجفان القلبي AED أو جهاز صدمات القلب الكهربائية الخارجي في الأماكن والمرافق العامة المزدحمة والتي ترتفع فيها نسبة حصول توقف القلب المفاجئ، وهي تشمل مراكز التسوق الكبرى والمطار والمرافئ والمنتجعات السياحية والمصارف والمدارس والجامعات والأندية والملاعب الرياضية حيث يتعرض الشبان ولا سيما الرياضيون منهم لخطر توقف القلب المفاجئ.

واستجاباً لحملات التوعية التي أطلقتها جمعية ريمي ربيز في كل المناطق اللبنانية، تعمل وزارة الصحة مؤخرا بالتعاون مع وزارة التربية على إلزام كل المدارس في لبنان بتأمين آلة مزيل الرجفان القلبي فيها، على أن يكون في خلال دوام المدرسة، فريق من المتخصصين ليؤمنوا الإسعافات الأولية

كما يتم تدريب فريق من الموظفين على استخدام هذه الآلة ، خصوصًا أن الانتقال من مكان إلى آخر في لبنان يستغرق الكثير من الوقت ما يهدد إمكانية إسعاف الذي يتعرض لوقف القلب المفاجئ. ففي حال نجا المريض من الموت المحتم، يعيش نتيجة ذلك مع إعاقات كبيرة.

مقالات مشابهة

خاص- من حرك الشارع؟ وهل تستقيل الحكومة؟

خاص- حزب الله تفاجأ بتصريحات الجراح ويرفض سلسلة الضرائب بشكل قاطع

خاص - مصادر وزارة البيئة: لعدم اتخاذ أي مبادرة تشجير هذه الفترة

خاص- أبو ناضر بين الامس واليوم.. "النورج" مؤسسة لتعزيز الدور المسيحي

خاص ــ فنيانوس يكشف عن الإنتخابات الرئاسية المبكرة...!

خاص- أسود: على هؤلاء ستُقلب الطاولة!