بعد تمزيق اللافتات في الشوف... القوات للعونيين: كالعادة "طلعت سلّتكن فاضية"

Saturday, August 17, 2019

كتب مارون مارون طيلة ليل أمس، تناقلت مجموعات كبيرة من "العونيين" خبراً مفاده أن "القواتي" مارك قزي من بلدة دير القمر هو الذي قام بتمزيق اللافتات المرحِّبة بالرئيس عون في بلدات الشوف، ونشروا صوراً له، وأنه تم توقيفه وقد اعترف بفعلته وأقر انه كان برفقة إثنين من رفاقه "القواتيين" وبالتالي حاولت الماكينة العونية الإيحاء أن "القوات اللبنانية" هي المسؤولة عن هذه الواقعة.
إلا أن الحقيقة سطعت كالشمس، فبعد توقيف الرفيق القزي والتحقيق معه، تبين ولحسن حظه أن سيارته هيونداي i10 سوداء اللون مجهزة ب GPS وقد سجّل مرور السيارة على الطريق التي ترفع اللافتات إلا أنها لم تتوقف امام أية لافتة، وبالتالي تبين انه لا علاقة للقزي لا من قريب ولا من بعيد وقد تُرك حراً طليقاً بعد ثبوت دليل براءته القاطع، علماً ان عدد السيارات المشابهة التي سلكت الطريق تبلغ العشرات، إلا أنهم اختاروا القزي لغاية لم تتحقق...
نعم، اتصل بنا الرفيق مارك قزي فور اطلاق سراحه ليقول: "أفخر أني قوات لبنانية وان الممارسات التي تذكرنا بحقبة الوصاية لن تثنينا عن متابعة المسيرة."
اصدقاؤنا "العونيون"، نعتذر منكم عن عدم تلبية رغباتكم... وهدفنا هو بناء دولة عادلة لا تمزيق لافتات عابرة... وكالعادة "طلعت سلّتكن فاضية"... والسلام.

مقالات مشابهة

إليكم ترتيب الدول العربية من حيث سرعة الإنترنت.. ما موقع لبنان؟

الروسي كارغينوف سائق "كاماز- ماستر" بطلا لرالي داكار 2020 للشاحنات

بالفيديو: لاجئة عراقية تنافس الصومالية إلهان عمر في السباق للكونغرس الأميركي

لافروف يتحدث عن توافق شبه نهائي حول مخرجات مؤتمر برلين بشأن ليبيا

أي الدول العربية يجب أن تشارك في مؤتمر برلين حول ليبيا؟

الكرملين: بوتين سيشارك في مؤتمر برلين بشأن ليبيا الأحد المقبل