التايمز - "ثمن قاتل" للسلام في أفغانستان

Saturday, August 10, 2019

في صحيفة التايمز نطالع تقريرا لأنتوني لويد بعنوان " النساء يدفعن ثمنا قاتلا للسلام في أفغانستان". ويستهل الكاتب التقرير قائلا إن جريمة القتل تمت في ثوان، فقد كان الرجلان المسلحان الملثمان على دراجة نارية، بينما كانت المرأة تسير على الرصيف.

وبينما أطلق أحدهما النار في الجو لتشتيت المارة، أطلق الآخر النار على وجه المرأة، وفي اللحظات التي كانت تسقط فيها على الأرض أطلق المسلح عليها النار مجددا. وقال شهود إنه قبل إطلاق النار، رفع أحدهما اللثام عن وجهه ووجه بعض الكلمات للضحية ثم أطلق عليها النار وفر.

ويضيف الكاتب أن الضحية كانت مينا مانغال، وهي مذيعة تلفزيونية ومستشارة ثقافية للبرلمان. ويرى الكاتب أن مينا هي ضحية أخرى لقتل النساء البارزات والواعدات في أفغانستان.

ويرى الكاتب أن مساعي المرأة للبقاء والتحقق في المجتمع الأفغاني ستصطدم بقرار الولايات المتحدة إجراء محادثات مباشرة مع طالبان، ويقول إن مقتل مينا يدلل على الصعاب البالغة التي تواجهها المرأة الأفغانية للحصول على حقوقها بعد 18 عاما من الغزو الأمريكي بلادهم.

ويقول الكاتب إنه في العام الماضي وضعت مؤسسة تومسون رويترز أفغانستان في المرتبة الثانية في العالم بعد الهند كأخطر مكان على المرأة، وفي مجالات العنف المنزلي والقدرة على الحصول على الرعاية الصحية والتمييز على أساس الجنس في مجالات العمل كانت أفغانستان هي الأسوأ على الإطلاق.

مقالات مشابهة

اعتصام لأصحاب المولدات: التسعيرة الموضوعة حاليا مجحفة بحقنا

التوحيد العربي: 30 عاما أغرقونا بالكذب والوعود والسمسرات

بعقليني خلال توزيع "عدل ورحمة" مساعدات: نعم لأنسنة العفو العام

جريح نتيجة تصادم بين سيارتين ودراجة نارية على طريق الحوش عين بعال

فرعون: تؤلمنا السجالات على الحصص بينما الناس في جوع

السيد: نحن في فيدرالية فساد طائفية سياسية تتقاسم الدولة من فوق لتحت