هل ينفرط عقد نجوم توتنهام بعد خسارة الفرصة التاريخية؟
شارك هذا الخبر

Sunday, June 2, 2019

أهدر توتنهام الإنجليزي فرصة تاريخية للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، للمرة الأولى في تاريخه، بعدما خسر 0-2، أمام مواطنه ليفربول في النهائي، أمس السبت على إستاد واندا ميتروبوليتانو في العاصمة الإسبانية مدريد.
وقطع "السبيرز" مشواراً أسطورياً نحو التأهل للمرة الأولى في تاريخ النادي اللندني إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما أسفرت القرعة عن وقوعه في المجموعة الحديدية بجانب برشلونة وإنتر ميلان وإيندهوفن.
وحسم توتنهام بطاقة التأهل الثانية بصحبة برشلونة، بينما شهدت الأدوار الإقصائية ملحمة بطولية من "السبيرز" بتخطي عقبة بروسيا دورتموند ذهاباً وإياباً في دور الـ16، قبل أن يصطدم مع مانشستر سيتي في ربع النهائي.
ورغم فوز توتنهام على أرضه في الذهاب بهدف دون رد، لكن الفريق تأهل بشكل درامي في معقل "السيتي" في لقاء الإياب بعد الخسارة 3-4، وإلغاء الهدف الخامس لصاحب الأرض عن طريق تقنية الفيديو.
في المقابل كان الفريق الإنجليزي في طريقه للخروج من البطولة، بعدما خسر على ملعبه في ذهاب نصف النهائي أمام أياكس 0-1، والتأخر 0-2 في الإياب في أمستردام في الشوط الأول، ولكن عودة تاريخية عن طريق لوكاس مورا في الشوط الثاني منحت توتنهام التأهل إلى النهائي الأول في تاريخه.
ولا شك أن مجموعة اللاعبين الحاليين، يشكلون الجيل الذهبي في تاريخ توتنهام، خاصة أن الفريق يضم أسماء من العيار الثقيل، أبرزهم حارس المرمى الفرنسي، هوغو لوريس، المتوج بلقب كأس العالم مع "الديوك" العام الماضي، إلى جانب أبرز نجوم منتخب إنجلترا في المونديال، مثل داني روز، وديلي ألي، وهاري كين، والبلجيكي توبي الديرفيريلد ومواطنه موسى ديمبلي، والكوري الجنوبي هيونغ مين سون.
من جهته قدم المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو نفسه إلى العالم من خلال إنجازاته مع توتنهام، حيث بات "السبيرز" رقماً صعباً في الدوري الإنجليزي، ولم يخرج من المراكز الأربعة الأولى في "البريميرليغ" في آخر 4 مواسم، بحلوله ثالثاً في 2016، ووصيفاً في 2017، وثالثاً في 2018، ورابعاً في 2019.
وكان الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، يعد فرصة ذهبية لهذا الجيل التاريخي للنادي الإنجليزي، خاصة مع صعوبة تكرار هذا الإنجاز، ولكن أحلام "السبيرز" تكسرت أمام ليفربول بالخسارة في النهائي 0-2.
وتعد الخسارة في نهائي أبطال أوروبا، مؤشر سلبي لفريق توتنهام، حول إمكانية أن ينفرط عقد نجومه، الذين باتوا مطمعاً لأبرز الأندية في أوروبا، ويتقدمهم المدرب ماوريسيو بوكيتينو، حيث كان مرشحاً لتدريب ريال مدريد قبل عودة الفرنسي زين الدين زيدان.
في المقابل يعد المهاجم هاري كين من أبرز الأسماء المرشحة للانضمام إلى ريال مدريد، في فترة الانتقالات الصيفية، كما يلاحق مانشستر يونايتد النجم البلجيكي توبي الديرفيريلد، بينما يسعى أكثر من فريق للظفر بخدمات الكوري الجنوبي هيونغ مين سون.
وستكون إدارة النادي الإنجليزي أمام مهمة صعبة للحفاظ على كيان الفريق وأبرز نجومه، بهدف المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي في الموسم المقبل، وتكرار الإنجاز الأوروبي في المشاركة المقبلة في دوري أبطال أوروبا.

24.AE

مقالات مشابهة

منفذية الكورة في القومي: الكورة وأهلها يرفضون تجديد المهل للمقالع والكسارات

الحكومة الفنزويلية تتهم الولايات المتحدة وكولومبيا وتشيلي بالضلوع في محاولة الانقلاب الفاشلة

الحكومة الفنزويلية تعلن إحباط محاولة "انقلاب" شملت خطة لاغتيال الرئيس نيكولاس مادورو

الدفاع الروسية تؤكد تصديها لهجوم على قاعدة حميميم

متى تنحسر الكتل الهوائية الحارة؟

كوشنر: الباب لا يزال مفتوحا أمام الفلسطينيين

افيوني : مبروك اقرار اعفاء ابناء المتزوجة من غير لبناني من الحصول على إجازة عمل

واشطن شنت هجوما سيبرانيا على "كتائب حزب الله"

الجيش: زورقان حربييان تابعان للعدو خرقا المياه الإقليمية اللبنانية