الإندبندنت- 40 عاما من العداء الأمريكي الإيراني

Tuesday, May 21, 2019

الإندبندنت نشرت تحليلا لمراسلها للشؤون الدولية بورزو دراغي عن العلاقات المتوترة بين الولايات المتحدة وإيران بعنوان " إيران والولايات المتحدة في حرب منذ 40 عاما، فما الجديد هذه المرة؟".

يقول دراغي إن الأمر الطبيعي خلال العقود الأربعة الماضية بين واشنطن وطهران هو العداء، مشيرا إلى أنه "خلال الأشهر القليلة الماضية تصاعد التوتر بعدما طالبت واشنطن حلفاءها بقطع العلاقات الاقتصادية مع إيران بينما ردت إيران بالإيعاز إلى حلفائها بشن هجمات على مصالح الولايات المتحدة والأطراف الإقليمية المتحالفة معها بما في ذلك إطلاق صواريخ نحو جدة ومكة".

ويضيف دراغي أن "الصراع بين واشنطن وطهران بدأ عام 1979 عندما هاجم الطلاب مقر السفارة الأمريكية واحتجزوا رعايا أمريكيين كرهائن لنحو 444 يوما كتعبير عن الغضب من ربع قرن من الدعم الأمريكي للملكية الديكتاتورية التي بدأت بانقلاب عام 1953 الذي كان مدعوما من الولايات المتحدة".

ويضيف أن "الصراع تواصل خلال حقبة الثمانينات من القرن الماضي عندما قصف حلفاء طهران سفارات أمريكية ومعسكرات حربية بينما قصفت الولايات المتحدة سفنا إيرانية بالطوربيدات في الخليج، ثم في حقبة التسعينات سعت الولايات المتحدة لخنق وعزل إيران عن طريق العقوبات. أما إيران فردت بتقويض اتفاق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين والذي كان مفترضا فيه أن يدشن حقبة جديدة في الشرق الأوسط".

ويقول دراغي إن "الهجوم الذي تم الأحد الماضي بصاروخ على مقر السفارة الأمريكية في بغداد كان رسالة موجهة للأمريكيين رغم أنه ليس هناك أدلة كافية على أن الصاروخ كان يستهدف الموقع الذي أصابه بالفعل وأنه لم يعلن أي طرف مسؤوليته عن الهجوم".

مقالات مشابهة

اتحاد نقابات العاملين في زراعة التبغ والتنباك عرض لمشاكل القطاع وشراء المحصول

ظريف يكشف فحوى رسالة أرفقت بتأشيرة دخوله إلى أميركا

القوات الأفغانية تستعيد السيطرة على منطقة من قبضة طالبان

مقتل 5 جنود باقتحام "الشباب" قاعدة في الصومال

يونكر مقتنع بأن بريطانيا ستخرج من الاتحاد الأوروبي

تراجع جديد لشعبية ماكرون