خاص- هل "التكفير" في بيان بكركي هو "حرم" بحق أسمر؟

Sunday, May 19, 2019

خاص- الكلمة اونلاين

جاء في بيان الإدانة الذي صدر من الصرح البطريركي على ما تلفظ به رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة أسمر من كلام بذيء بحق غبطة البطريرك الراحل مار نصرالله بطرس صفير " ولو ان ابواب المغفرة تبقى مفتوحة دائما امام كل تائب، فان ابواب الصرح البطريركي ستبقى مقفلة امامه الى حين تكفيره وتعويضه عن خطيئته بما يحفظ كرامة قدسية وفاة البطريرك الكبير واللبنانيين".

هذه الجملة التي أنهى بها البطريرك الراعي بيانه استوقفت الكثيرين حول ماهية التكفير "هل التكفير يعتبر حرماً قد يكون البطريرك انزله على اسمر"؟

مدير المركز الكاثوليكي للاعلام الاب عبدو ابو كسم ، اعتبر في حديث الى "الكلمة اونلاين" ان التكفير لا يعني الحرم، فقد قال "غلطته ان أبواب بكركي مقفلة في وجهه الى التعويض عن خطيئته، اي ان لن يستقبله فيما الحرم هو منعه من الدخول الى الكنيسة وهنا فرق كبير بين المعنيين"، ورجح الاب بو كسم ان يكون اسمر طلب عبر وسطاء ان يستقبله البطريرك لتقديم الاعتذار أمامه الا ان الراعي رفض هذا الامر .

لكن ماذا عنى الراعي بعبارة الى حين التعويض عن خطيئته بما يحفظ كرامة البطريرك صفير؟ اعتبر بو كسم ان التكفير والعودة عن الخطيئة قي يكون الاعتذار واتخاذ اجراء إساسي والاستقالة من منصبه.

مقالات مشابهة

عماد واكيم ردا على الحريري: نعلم ما قمنا به ومقتنعون به

"أبو عبدو" في قبضة الامن العام

اجتماع أمني تداول في التدبير رقم 3... هذا ما اتفق عليه

روحاني: الأزمة السورية يمكن حلها بالوسائل السياسية

حملة الحفاظ على مرج بسري: الأعمال الجارية لقطع الأشجار والحفر غير قانونية

وزيرة الخارجية السودانية: السلام في السودان ينعكس إيجابيا على الإقليم كله