تحذيرات جديدة.. بروتين بناء العضلات ليس آمناً

Monday, May 13, 2019


حذّرت نتائج دراسة جديدة من يتناولون بروتين بناء العضلات من الاستمرار في تناوله لفترة طويلة بعدما تبين وجود آثار جانبية سلبية على الصحة وتوازن الهرمونات.

وقد أُجريت الأبحاث بعد الإستخدام المفرط لهذه البروتينات، حيث تم إستهلاك ما قيمته 9.4 بليون دولار من منتجات هذا البروتين، ومن المتوقع أن ترتفع إلى 14.5 بليون دولار بحلول عام 2023.

وأظهرت الأبحاث التي أجريت في جامعة سيدني الاسترالية أن توازن مصادر البروتين عن طريق تنويع الأطعمة هي الطريقة الأمثل صحياً لبناء العضلات. وكذلك كشفت أنّ تناول هذه البروتينات لفترة طويلة مع اتباع نظام غذائي قليل الكربوهيدرات يؤدي إلى قصر العُمر، وخلل في توازن الهرمونات.

وبحسب الدراسة ينتج عن نقص الكربوهيدرات وزيادة هذه النوعية من البروتين تناقص مستوى هرمون السيروتونين، ويؤدي ذلك لاحقاً إلى البدانة وقصر العُمر.

ونصحت نتائج الدراسة من يتناولون بروتين بناء العضلات بتنويع مصادر البروتين عن طريق التوازن الغذائي، والاعتدال في تناول الكربوهيدرات والدهون، وزيادة حصة البروتين النباتي.

مقالات مشابهة

التباعد لمتر واحد يضاعف انتشار كورونا!

خبير تغذية يتحدث عن الخصائص المفيدة للفراولة

أبرز فوائد العنب

اختبار "إيبوبروفين" لتقليل أعراض "كورونا"

دراسة: "دواء ترامب" لعلاج كورونا غير فعال

إكتشاف هام عن سرطان البروستات