الفايننشال تايمز: "العنف في سوريا يهدد اتفاق الهدنة في إدلب"

Tuesday, May 7, 2019

نقرأ في صحيفة الفايننشال تايمز مقالاً لكلوي كورنيش بعنوان "العنف في سوريا يهدد اتفاق الهدنة في إدلب" .

وقالت كاتبة المقال إن الرئيس السوري بشار الأسد ونظيره الروسي فلاديمير بوتين أرسلا طائرات لاستهداف إدلب كما أن جنودهما دخلوا منطقة خفض التصعيد.

وأضافت أن اتفاق الهدنة الهشة الذي تم التوصل إليها في سوريا برعاية روسية -تركية منذ أكثر من عام على وشك الانهيار بعد أن صعدت دمشق وموسكو حملتها ضد آخر معاقل المعارضة.

وأردفت أن قوات الجيش السوري دخلت أمس إلى قرية واحدة على الأقل داخل منطقة خفض التصعيد، التي كانت أقيمت بدورها في إطار أستانا 4 تحت رعاية تركية-روسية- إيرانية، وذلك منعاً لهجوم كانت القوات السورية تعتزم شنّه على محافظة إدلب التي يبلغ عدد سكانها في الوقت الراهن 2.5مليون نسمة.

وتابعت بالقول إن الهدنة التي تم التوصل إليها برعاية موسكو وأنقرة اتسمت بالهشاشة بعد خروقات متكررة من أعمال العنف منذ أيلول/سبتمبر.

وأشارت إلى أن الطائرات السورية والروسية صعدتا ضرباتهما التصعيدية على إدلب الأسبوع الماضي ، مضيفة أنه منذ فبراير/شباط راح ضحية هذه الضربات الجوية أكثر من 200 من المدنيين.

وختمت بالقول إن "روسيا وتركيا بالتعاون مع إيران يعتبر اعتبارهم من أهم القوى الخارجية في الحرب الأهلية السورية".

مقالات مشابهة

الجيش: 10 خروقات جوية معادية فوق مناطق جنوبية

ممرضو التقدمي يستنكرون التعرض لزميلتهم في الشمال

البستاني: تبقى الدولة المدنية هي الحل

التحكم المروري: قطع الطريق عند ساحة النور طرابلس

بهية الحريري بحثت مع دبور وأبو العردات أوضاع المخيمات

الجديد: تأجيل جميع اجتماعات رئيس الجمهورية التي كانت مقررة في القصر الجمهوري نهار الاثنين