بالصور: تفاصيل عملية داعش أثناء هجوم الرياض
شارك هذا الخبر

Monday, April 22, 2019


تمكن رجال الأمن السعودي من إحباط هجوم إرهابي كبير لعناصر من تنظيم داعش على مركز أمني تابع لأمن الدولة، يقع على بعد 260 كيلومتراً شمال العاصمة السعودية الرياض.

وقتلت قوات الأمن السعودية الدواعش الأربعة المهاجمين للمركز الأمني، الذين كانوا يحملون رشاشات ومسدسات وقنابل وعبوات بنزين، فيما أصيب ثلاثة من رجال الأمن.

وبدأت أحداث الهجوم عندما حاول الإرهابيون الأربعة تجاوز مخرج السيارات من مقر المباحث العامة في الزلفي، وفاجؤوا رجال الحراسات للمركز الأمني بإطلاق النار، وتمكن رجال الأمن من التعامل معهم ومحاصرتهم في موقع الحادث وقتلهم واحدا تلو الآخر خلال وقت قصير.

وتمكن رجال الأمن من قتل إرهابيين بعد ترجلهما من السيارة التي تقلهما من نوع تويوتا "كامري" فور إطلاقهما الرصاص، فيما تم القضاء على الثالث، بعدما حاول الهرب بعد تجاوزه الطريق المواجهة لأحد المباني السكنية، وقتل رجال الأمن الإرهابي الرابع قبل ترجله من السيارة.

وكان المتحدث الرسمي لرئاسة أمن الدولة السعودية قد أوضح أن الجهات الأمنية بالرئاسة تمكنت عند الساعة (9:49) من صباح الأحد الموافق 16 / 8 / 1440هـ، من إحباط عمل إرهابي استهدف مركز مباحث محافظة الزلفي.

وبين أن هناك مجموعة إرهابية هاجمت المركز في محاولة بائسة لاقتحامه، وقد تصدت قوات رئاسة أمن الدولة للمهاجمين وتعاملت معهم، ما أسفر عن مقتلهم جميعاً وعددهم أربعة إرهابيين يجري التثبت من هوياتهم، فيما أصيب ثلاثة من رجال الأمن بإصابات طفيفة يتلقون على إثرها حاليا العلاج اللازم.

وأكد المتحدث الرسمي لأمن الدولة أن الأجهزة الأمنية المختصة لا تزال تباشر مهامها في الموقع، للتعامل مع ما بحوزة الإرهابيين من مواد متفجرة، ورفع الآثار المتخلفة عنهم، مشيراً إلى أنه سيتم الإعلان لاحقاً عن المستجدات.

العربية

مقالات مشابهة

اللوز بديلُ "الأسبيرين" لمُواجهة الصُداع النصفي!

حاصباني: القطاع الصحي يتطور بشكل متسارع ودور الصيدلي سيتطور معه ويعود الى الواجهة

أحمد الحريري نعى الخطيب: رجل وطني شجاع

عائلة الأسير سكاف هنأت نصرالله بعيد المقاومة والتحرير

ظريف في بغداد

العراق يحذر من تداعيات إغلاق مضيق هرمز على تصدير النفط

حزب المؤتمر الهندي يرفض استقالة رئيسه غاندي

لوكلير الأسرع في التجارب الحرة الثالثة لسباق موناكو

سامي الجميّل: حزب الله هو الخاسر الاكبر من اقفال المعابر غير الشرعية