الإندبندنت - أوروبا تتخلى عن المهاجرين بعد وقف عمليات الإنقاذ في البحر المتوسط

Friday, March 29, 2019


نشرت الإندبندنت أونلاين تقريرا لريتشارد هول حول قرار الاتحاد الأوروبي وقف عمليات الإنقاذ والتتبع في مياه البحر الأبيض المتوسط والخاصة بإنقاذ المهاجرين غير القانونيين.

ويؤكد هول أن هذه العملية التي تسمى "العملية صوفيا" أسهمت في إنقاذ نحو 49 ألف مهاجر من الموت غرقا في مياه البحر المتوسط منذ تأسيسها في العام 2015.

ويوضح هول أن ديبلوماسيين في الاتحاد الأوروبي اكدوا ان العملية صوفيا سوف تتوقف تماما عن تسيير أي بواخر او مركبات مائية في مياه البحر المتوسط وستكتفي بتسيير بعض الطائرات والمروحيات و توسيع التعاون مع السلطات الليبية.

ويشير هول إلى ان السبب الأساسي في هذا القرار تمثل في الضغوط الإيطالية التي مورست على الاتحاد الأوروبي ورفضها استقبال المهاجرين الذين تقلهم السفن التابعة للعملية صوفيا وتهديدها باستخدام حق النقض الفيتو لوقف التصويت على استمرار العملية.

ويضيف الكاتب أن المنظمات الخيرية والعاملة في مجال حقوق الإنسان انتقدت قرار الاتحاد الاوروبي واتهمته بترك المهاجرين للموت في مياه البحر المتوسط في محاولة للضغط علي من يفكر في ان يحذو حذوهم خوفا على حياته.

مقالات مشابهة

الديلي ميل- مقتل "مكي" الغامض

الغارديان- قصص الموت في زمن "كورونا"

الإندبندنت- تساؤلات حول السياسة البريطانية إزاء الوباء

ديلي ميل- اختبارات "غير حاسمة" تؤجل التدريب

الإندبندنت- تصفيق "بلا عقل أو معنى"

الغارديان- "إبداعات إفريقية" في مواجهة كورونا