شركة "كريم" تستقبل الدفعة الثانية من المشاركين في برنامج "سفراء كريم"
شارك هذا الخبر

Monday, February 11, 2019


استقبلت شركة "كريم"، الشركة التكنولوجية الرائدة في خدمة حجز السيارات عبر التطبيقات الذكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة لتركيا، والباكستان، الفوج الثاني من المشاركين في برنامجها الريادي والمتميز، برنامج "سفراء كريم" في بيروت، وذلك لتدريب المزيد من طلاب الجامعات اللبنانية وتأهيلهم لدخول سوق العمل بكفاءة سواء عبر الانضمام لكوادر الشركة أو عبر التوصية بهم للعمل لدى أي من المؤسسات العاملة في مختلف القطاعات نظراً لتمتعهم بفضل البرنامج وما ينطوي عليه من تدريب متخصص ومتنوع تستمر فعالياته لمدة ستة أشهر، بالمعارف والمهارات العملية اللازمة.
وحيث ضمن الفوج الأول من البرنامج على ١٥ طالباً وطالبة وإثر استكمالهم متطلبات البرنامج الذي انطلقت فعالياته في بيروت العام ٢٠١٨، محققاً النجاح الكبير والأهداف المرجوة منه، فقد تقدم العديد من طلاب الجامعات للانضمام بالبرنامج ضمن الفوج الثاني، ما وقف وراء اتخاذ "كريم" قرار زيادة عدد المشاركين الجدد إلى ٢٥ طالباً وطالبة.
وقد جاءت هذه الخطوة بتبني دفعة جديدة ضمن البرنامج وزيادة عدد المشاركين، امتداداً لما بدأته الشركة وتوسيعاً لنجاحات البرنامج وما أسفر عنه من إنجازات مؤسسية ومجتمعية، فضلاً عن تعزيز دورها الذي تضعه على عاتقها في مجال الدعم والتمكين بالتركيز على الفئة الشبابية التي تسعى لتطويرها وتنميتها، إيماناً منها بقدرات هذه الفئة التي يزخر بها لبنان والتي تجسد روح هوية الشركة، والتزاماً منها برعايتها وتمكينها من بلوغ كامل طاقاتها بما يضمن لها امتلاك مسيرة مهنية ناجحة منذ البداية والتحول إلى طاقات فاعلة ومنتجة ومنخرطة في التنمية سواء على الصعيد الشخصي أو الوطني، وذلك مع الأدوات المتنوعة التي يوفرها البرنامج.
وستقوم الشركة خلال البرنامج بتعريف الطلاب المشاركين فيه على رؤيتها واستراتيجيتها وخدماتها وعروضها وطرق الاستفادة منها، بالإضافة لتعريفهم على أساليب التسويق والمبيعات مع العديد من التدريبات وورش العمل والنشاطات المختلفة.
وعبر المدير العام للأسواق الناشئة في "كريم" عن سعادته برؤية حماس الشباب اللبناني للمشاركة في البرنامج الذي يهدف إلى تعزيز معارفهم وصقل مهاراتهم ليكونوا مثالاً يحتذى به، مؤكداً حرص الشركة على تقديم مبادرات هادفة تسهم في تنمية قدرات الشباب بما يضمن الاستفادة من العقول اللبنانية الواعدة وتوظيفها لخدمة المستقبل، مشدداً على أن "كريم"، وباعتبارها من شركات القطاع الخاص الرائدة في لبنان، تسعى دوماً لأن تكون شريكاً حقيقياً وفاعلاً في جهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية المحلية وعلى مختلف الأصعدة.
هذا ويعتبر برنامج "سفراء كريم" جزءاً من برامج الشركة التي تسعى عبرها لأن تكون قوة محفزة ودافعة لمختلف القطاعات والفئات بما ينسجم مع أولويات أجندة التنمية المستدامة. وكان البرنامج في عامه الأول قد تمكن من تحقيق العديد من الإنجازات التي يعد من أبرزها رفد سوق العمل بالمزيد من الكفاءات، إلى جانب تعزيز الوعي حول أهمية تجاوز ثقافة العيب لدى شريحة واسعة من الشباب الذين بادروا للانضمام لقاعدة كباتنها بفضل جهود الطلاب المشاركين في البرنامج والتي رمت لتعزيز الوعي لدى زملائهم من طلاب الجامعات حول أصول وقواعد العمل المهني، وحول عمل الشركة التي توفر حلول تنقل ذكية وآمنة بأسعار تنافسية، كما توفر مصدر دخل إضافي مستدام.

مقالات مشابهة

القصيفي إستقبل وفد نقابة المصورين: لمعرفة مصير سمير كساب

الشامسي يزور بطريركية الأرمن الأرثوذكس

كتاب رسمي من جعجع للحريري.. ماذا جاء فيه؟

بالصورة - الرئيس عون يحتفل بعيده الـ 85

بشرى سارة للبنانيين.. الكهرباء إلى طبيعتها

لاسن تلتقي وزيرة الداخلية ريا الحسن

ADAM **NEW

الحريري ترأس اجتماع المؤسسات المالية

شهيب يعد الأساتذة بمتابعة الدرجات الستّ