اسرائيل وافقت على كل ما قاله بايدن...؟

  • شارك هذا الخبر
Thursday, June 13, 2024

شدد مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جيك سوليفان، اليوم الخميس، على دعم اسرائيل لمقترح وقف إطلاق النار في قطاع غزة الذي طرحته الولايات المتحدة، مطالبا العالم "بتشجيع حماس على قبول الاقتراح وتجنب الجمود".

وقال سوليفان للصحفيين على هامش اجتماع زعماء مجموعة السبع في جنوب إيطاليا، إن "عدد كبير من التغييرات التي طلبتها حماس يتماشى مع خطاب الرئيس الأمريكي جو بايدن وبعضها لا يتماشى مع ما ورد فيه"، مشيرا إلى أن واشنطن "ستعمل مع قطر ومصر لسد الفجوات ولا يوجد جدول زمني لانتهاء المفاوضات كونها معقدة وغير مباشرة".

وأضاف أن اسرائيل "وافقت على كل ما قاله الرئيس بايدن وهي ملتزمة به ولم يصدر عن أي مسؤول إسرائيلي عكس ذلك"، داعيا "العالم تشجيع حماس على قبول الاقتراح وتجنب الجمود"، حسب تعبيره.

وشدد المسؤول الأمريكي على عمل بلاده مع الوسطاء من أجل "التوصل لاتفاق يتماشى مع ما ورد في خطاب الرئيس بايدن وقرار مجلس الأمن ونعتقد أن ذلك ممكن".

وامس الأربعاء، كشف وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، عن اقتراح حماس عددا من التعديلات في معرض ردها على مقترح وقف إطلاق النار، معتبرا أن الحركة الفلسطينية "لا تستطيع تقرير مستقبل المنطقة ولن يسمح لها"، بحسب تعبيره.

وأشار بلينكن خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في الدوحة، إلى أنه "يمكن العمل مع بعض التعديلات التي اقترحتها حماس، بينما لا يمكن قبول بعضها الآخر".

وأعرب وزير الخارجية الأمريكية عن اعتقاده بأن "هذه الفجوات يمكن سدها"، مضيفا أنه "في حال واصلت حماس قول لا فسيكون واضحا أنها اختارت مواصلة الحرب في غزة"، على حد قوله.

في المقابل، قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إنها أبدت الإيجابية المطلوبة للوصول إلى اتفاق شامل ومُرض، يقوم على مطالب الشعب الفلسطيني العادلة، مشيرة إلى أن مطالبها هي وقف العدوان، وانسحاب كامل للجيش الاسرائيلي من القطاع، وعودة النازحين، وإعادة الإعمار، وصفقة جدية للأسرى.

وشددت على أنها تعاملت بإيجابية ومسؤولية مع المقترح الأخير وكل مقترحات وقف إطلاق النار والإفراج عن المعتقلين، موضحة أنها وافقت على المقترح الذي تسلمته من الوسطاء مطلع الشهر الجاري، بينما رد رئيس وزراء الجيش الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بالهجوم على رفح.

ونقلت وكالة رويترز عن قيادي وصفته بـ"الكبير" من حركة حماس، الخميس، قوله إن التعديلات التي طلبت الحركة إجراءها على مقترح وقف إطلاق النار الذي قدمته الولايات المتحدة "ليست كبيرة"، بحسب تعبيره.

وكشف القيادي عن مطالبة الحركة "باختيار قائمة تضم 100 فلسطيني محكوم عليهم بالسجن لفترات طويلة ليتم إطلاق سراحهم من السجون الإسرائيلية"، مشيرا إلى أن "حماس تحفظت على استثناء الورقة الإسرائيلية لمئة أسير من الأسرى الفلسطينيين، من ذوي الأحكام العالية، تقوم هي بتحديدهم فضلا عن تقييدها المدة الزمنية للإفراج عن ذوي الأحكام العالية بألا تزيد المدة المتبقية من محكوميتهم على الـ 15 عاما".

ولليوم الـ251 على التوالي، يواصل الجيش الاسرائيلي ارتكاب المجازر، في إطار حرب الإبادة الجماعية التي يشنها على أهالي قطاع غزة، مستهدفا المنازل المأهولة والطواقم الطبية والصحفية.

وارتفعت حصيلة ضحايا العدوان المتواصل على قطاع غزة إلى ما يزيد على الـ37 ألف شهيد، وأكثر من 84 ألف مصاب بجروح مختلفة، إضافة إلى آلاف المفقودين تحت الأنقاض، وفقا لوزارة الصحة في غزة.


المصدر: عربي21