مالاوي تنكس أعلامها حداداً بعد وفاة نائب الرئيس في حادث تحطم طائرة

  • شارك هذا الخبر
Wednesday, June 12, 2024

أعلنت الحكومة في مالاوي، اليوم الأربعاء، تكريم نائب الرئيس الراحل ساولوس تشيليما بجنازة رسمية بعد مصرعه في حادث تحطم طائرة مع 9 أشخاص آخرين.

وكان رئيس مالاوي، لازاروس تشاكويرا، أعلن الحداد لمدة 21 يوما، أمس الثلاثاء في أنحاء البلاد، بعد تحطم طائرة عسكرية صغيرة كانت تقل تشيليما، والسيدة الأولى السابقة وآخرين، والعثور على الحطام في منطقة جبلية في شمال البلاد. ومن المقرر تنكيس الأعلام في أنحاء الدولة الواقعة جنوبي إفريقيا خلال الحداد.

وعين تشاكويرا، لجنة وزارية تشرف على الاستعدادات لجنازة تشيليما الرسمية، وفق ما قاله بيان من الحكومة، ولم يعلن موعد لها.

وكان تشاكويرا قال إن الطائرة كانت تقل 10 أشخاص، لكن الحكومة تقول الآن إنها "كانت تحمل إجمالا 9 أشخاص".

وقتل كل من كان على متن الطائرة عند اصطدامها بالأرض وسقوطها في منطقة جبلية كثيفة الأشجار خلال طقس سيئ، وفقا للرئيس.

وأفاد بأن السيدة الأولى السابقة شانيل دزيمبيري، الزوجة السابقة للرئيس السابق باكيلي مولوزي، كانت أيضا على متن الطائرة، التي كان عليها أيضا سبعة ركاب وثلاثة من أفراد الطاقم العسكري.

وكانت الطائرة تحمل تشيليما وأفرادا من مكتبه في رحلة قصيرة من العاصمة ليلونغوي إلى مدينة مزوزو شمالي مالاوي لحضور جنازة وزير حكومة سابق عندما فقدت الإثنين الماضي.

وقال الرئيس إن أفراد المراقبة الجوية كانوا طلبوا من الطائرة عدم الهبوط في مزوزو بسبب سوء الطقس وانعدام الرؤية، وطلبوا أيضا العودة إلى ليلونغوي.

وفقد مسؤولو المرور الجوي عندها الاتصال بالطائرة واختفت من على الرادار.


AFP