العارضة ريم السعيدي على خطى بيلا حديد

  • شارك هذا الخبر
Tuesday, November 29, 2022

بعد أن حذفت التوب موديل بيلا حديد صور "بالنسياغا" على "إنستغرام" الخاص بها، جاء دور العارضة التونسيّة اللبنانيّة ريم السعيدي. فالصور التي عرضتها الدار الفرنسية مؤخرًا للأطفال لتسويق حقائب الدببة الفخمة، والتي ترمز الى عبوديّة الأطفال، ما زالت تتفاعل في أوساط الموضة رغم إزالتها عن كلّ المنصّات من قبل الدار العريقة.

العارضة المعروفة ريم السعيدي المتزوّجة من مقدّم البرامج وسيم بريدي، بدت أشدّ قساوة من بيلا حديد، فقد ظهرت على الفيديو في حسابها على "إنستغرام"، وكانت تمسك في يدها بحذاء رياضيّ من توقيع Balenciaga، قالت بالإنكليزيّة: "كأمّ، وكوجه اجتماعي معروف، لديّ العديد من المتابعين، لا أستطيع أن أبقى ساكتة، أنا آسفة..." ثمّ التقطت المقصّ والحذاء الرياضيّ وقالت: "Balenciaga" ثمّ بدأت تقصّ الحذاء من دون تردّد، وفي المنشور كتبت: "كيم كاردايشان، جاء دورك، أتحدّاك أن تفعلي نفس الشيء" ووضعت في الأسفل [email protected]

لريم ابنتان من بريدي، ويبدو أنّها كبقيّة الأمهات لم تستِسغ الحملة الإعلانيّة لحقائب الأطفال التي صوّرها المصوّر الإيطالي Gabriele Galimberti لدار بالنسياغا، ورغم أنّ الدار ألقت باللوم عليه واعتذرت عمّا حصل إلّا أنّ الاحتجاجات ما زالت تأتي من كلّ حدب وصوب.

يذكر أنّ الحملة الإعلانيّة هذه ظهرت فيها طفلة تحمل دمية دبّ مرتدٍ زيّ BDSM، وBDSM هو مصطلح يستخدم لوصف جوانب الجنس التي تنطوي على الهيمنة والخضوع والسيطرة أي المازوشيّة. عادة ما تنطوي هذه الممارسة على شريك واحد. وقدّمت الدار اعتذارها قائلة:

"نعتذر عن عرض صور مقلقة في حملتنا. نحن نأخذ هذا الأمر على محمل الجدّ ونتّخذ إجراءات قانونية ضدّ الأطراف المسؤولة عن إنشاء المجموعة وتضمين العناصر غير المعتمدة في جلسة تصوير حملة ربيع 23".

المصدر: النهار


الأكثر قراءةً