حقيقة اللقاء بين الحزب والكتائب... بيان يكشف

  • شارك هذا الخبر
Monday, November 28, 2022

صدر عن جهاز الاعلام في الكتائب بيان نفى فيه طلب اي موعد من الضاحية، وجاء فيه:

"ورد في صحيفة الأخبار صباح اليوم مقال بعنوان :" لقاء بين الكتائب وحزب الله في الضاحية بطلب من الصيفي"
ان جهاز الاعلام في حزب الكتائب يؤكد ان الخبر عار من الصحة وينفي نفياً قاطعاً ما ورد فيه :
اولاً : ان حزب الكتائب لم يطلب اي موعد من الضاحية لعقد اي لقاء، وامين عام الحزب لم يلتق اي نائب من حزب الله بهدف اجراء حوارسياسي من اي نوع كان.
ثانياً : ان حزب الكتائب متى قرر التقاء اي طرف فهو يعلن عنه صراحة ودون اي مواربة ومن باب التمسك بثوابته ومبادئه.
ثالثاً : اتصلت صحيفة الأخبار بأمين عام الكتائب مستوضحة الأمر وأكد لها ان الخبر غير صحيح وعلى الرغم من ذلك اصرت هذه الصحيفة على النشر.
وعليه يطلب جهاز الاعلام نشر النفي الصادر عملاً بحق الرد."

وكان أمين عام حزب "الكتائب اللبنانية" سيرج داغر قد نفى المعلومات التي تحدّثت عن عقده اجتماعاً مع مسؤولين من "حزب الله" في الضاحية الجنوبيّة لبيروت، مؤكداً في حديث عبر "الجديد" أن "الكتائب لم يطلب موعد من حزب الله ولم يحصل اي لقاء بين الجانبين".

وإذ أشار داغر إلى أن "اللقاء الوحيد الذي يحصل يكون في مجلس النواب"، قال "اذا كنا نريد ان نتحاور مع الحزب فسيحصل ذلك بشكل علني وحتى اللحظة لا نية لذلك".

يذكر أن جريدة "الأخبار" قد ذكرت أن لقاء بين الكتائب وحزب الله عُقد أخيراً في الضاحية الجنوبية، بطلب من الصيفي، مشيرة إلى أن اللقاء ضم عضو المكتب السياسي في حزب الله محمد الخنساء ونائباً من كتلة «الوفاء للمقاومة» والأمين العام لحزب الكتائب سيرج داغر. وأكدت أن اللقاء مع الكتائب يأتي في سياق سياسة الانفتاح التي يعتمدها حزب الله على كل الأطراف من أجل تخفيف التوتر، وهو شكل من أشكال التواصل الذي يشدد الحزب على ضرورته في هذه المرحلة الحساسة، كما هي الحال، مثلاً، مع بكركي ومع رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط.


الأكثر قراءةً