فوائد صحية ونفسية عدة لتناول الموز كل يوم!

  • شارك هذا الخبر
Thursday, November 24, 2022

أظهرت دراسة أن كل ألماني يأكل في المتوسط ما يقارب 16.3 كيلوغراماً من الموز في العام. وهناك عدة فوائد لهذه الفاكهة اللذيذة ليس فقط على الجسم، بل وعلى الحالة المزاجية.
يساعد الموز في عملية الهضم. ويرجع ذلك بالأساس إلى محتواه من المغنيسيوم والبوتاسيوم. الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل الموز أو التمر يمكن أن تساعد في خفض ضغط الدم، كما يوضح البروفيسور فيليكس محفوظ، طبيب القلب في مستشفى جامعة سارلاند في الألمانية. ويحتوي الموز أيضاً على فيتامين "بي 6".
ويمكن أن يساعد الموز أيضاً في تخفيف آلام المعدة، لاحتوائه على الكثير من النشا. يغلف الموز بطانة المعدة المتهيجة كطبقة واقية، الأمر الذي يريح الجهاز الهضمي.

تحسين الحالة المزاجية

وبحسب موقع "برلينر كوريير" الألماني، يحتاج كثير من الناس إلى هرمونات السعادة في أشهر الشتاء المظلمة أكثر من بقية العام. ونحصل عليها عادة من الشوكولاتة. بيد أن للموز تأثير مماثل. كما أن 30 دقيقة فقط في الهواء الطلق يمكن أن ترفع الحالة المزاجية وتحفز عملية التمثيل الغذائي، "كما توضح أخصائية التغذية، ديبورا غرونبيرغ.

مانح سريع للطاقة

يوفر مزيج الفركتوز والألياف للجسم طاقة بسرعة. يأكل الكثيرون الموز بغية الحصول على الطاقة بسرعة، في العمل أو أثناء ممارسة الرياضة. وكلما كان الموز أكثر نضوجاً تكون النتيجة أفضل.

يوضح أنتغي غال من "الجمعية الألمانية للتغذية" أنه إذا كان الموز ليس ناضجاً بما فيه الكفاية، فإنه يحتوي على كمية أكبر من النشا، الذي يتحلل بنضوج الموز. ويحتوي الموز غير الناضح على كربوهيدرات أكثر تعقيداً وسكراً أقل نقاءً. ونتيجة لذلك، يوفر الموز الأقل نضجاً الطاقة بشكل أبطأ ولكن على مدار فترة زمنية أطول من الموز الناضج.

ويقول موقع "برلينر كوريير" الألماني إنه يفضل تخزين الموز في مكان مشمس ودافئ. ولتجنب تكون البقع السوداء عليه يفضل تعليقه. وبعد تقشيره وقبل تناوله ينصح بغسل اليدين جيداً للتخلص من المبيدات ومضادات العفن التي يعالج بها الموز لمنع تعفنه أثناء النقل وقبل وصوله للمستهلك.


الأكثر قراءةً