كلاس يعلق على إضراب المصارف و كرامة القضاء و الوطن..!

  • شارك هذا الخبر
Saturday, August 6, 2022



كتب وزير الشباب والرياضة جورج كلاس :

و كأننا في جمهورية مصارف ! و كأن اللبنانيين رهائن ..!

جمعية المصارف تعلن الإضراب بوجه القضاء. هذا ليس خبرا ، هذا (بلاغ رقم واحد ) إتخذته جمعية تبغي الربح انتصارًا لبعضهم ضد إجراء قضائي إتخذ بحق احدهم.
الخطير ان احدا لم يتحرك و ينتصر للقضاء و يدين عملية الخطف الجماعية للناس بعد ان سرقت المصارف ودائعهم و إغتصبت حقوقهم و خالفت القوانين و تخلّفت عن الدفع و القيام بواجبها تجاه الناس الذين يقاسون الجوع و يعانون المرض و يقعون ضحية الإحتكار و الجشع و إستقواء التجار الفجار.
انا كمواطن انتصر للقضاء بكل إجراء يتخذه ضد المصارف اللبنانية التي حجزت ودائعي و اعلنت العصيان . بين القضاء كسلطة و المصارف كشركات قابضة على الوطن ، اختار الدولة بالتأكيد .
انا كوزير ، أدينُ قرار جمعية المصارف بإعلان الاضراب بوجه القضاء و الدولة و الناس ، بحجة توقيف صاحب مصرف ، و كأننا في نظام مافيوي .
و من واجب كل لبنان ان يسأل : أين السلطة لا تدافع عن الناس ؟ لماذا لا يتحرك القضاء و يتخذ إجراءات حازمة حفاظًا على كيانيته و حصانته و كرامته ؟
ماذا لَوْ تداعى المودعون ، في لبنان و الخارج و رفعوا دعاوى إختلاس و سؤ أمانة ضد المصارف اللبنانية التي تمتنع عن إعطاء الودائع ؟
بين القضاء و المصارف انا مع القضاء.
السؤال ؛ اين المجتمعات المدنية و الروحية و السياسة و حقوق الانسان من غطرسة المصارف ؟
ماذا لَوْ تحرَّك الشارع رفضاً لهذا الاحتلال المالي ؟
أنا اتهم و ادين و احمل المسوولية لجمعية المصارف مباشرة إزاء اي ضرر يلحق بالناس جراء هذا الاضراب و توقيته . مَنْ يستثمرُ اضراب المصارف ؟ مَنْ يوظفه ؟ ما الهدف ؟ أيننا نحنُ الحكومة ؟


الأكثر قراءةً