دوافع صحّية لإضافة الخيار إلى المياه

  • شارك هذا الخبر
Saturday, August 6, 2022

وفق مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، تُعدّ المياه أساسية للصحّة بحيث إنها تُنظّم حرارة الجسم، وتطرد البقايا منه، وتُليّن المفاصل، وغيرها من الفوائد الصحّية. ولكن رغم إيجابياتها، إلّا أنها لا تُعتبر المشروب «الجذّاب» المدوّن على الـ«Menu».

لتحسين مذاق المياه وجعله ألذّ، هناك وسيلة شائعة تتمثّل بأن ننقَع فيها الفاكهة والخضار، خصوصاً الحامض الذي يتصدّر اللائحة. ولكن هل فكّرتم يوماً في إضافة الخيار إلى زجاجة المياه التي تريدون شربها؟



تعرّفوا اليوم إلى المنافع الصحّية التي ستحصلون عليها عند شرب مياه الخيار، إستناداً إلى اختصاصية التغذية كاريسا غالواي، من الولايات المتحدة الأميركية:



الحفاظ على الترطيب

إنّ نقع الخيار في المياه هو وسيلة مُسلّية للحصول على مزيد من السوائل، الأمر الذي يساعد على تحسين أمور كثيرة بما فيها الطاقة، والتركيز، والهضم، والبشرة. إنّ شرب المياه بشكلٍ عام هو أداة جيّدة لتفادي التعرّض للجفاف الذي يسبّب مجموعة انعكاسات سلبية تشمل العطش، وأوجاع الرأس، والدوخة، والنعاس، وتدنّي مرونة البشرة، وانخفاض ضغط الدم.

غير أنه يمكن أيضاً تناول مأكولات مُرطّبة. وكخضار تحتوي على نحو 100 في المئة من المياه، يُعتبر الخيار وسيلة بسيطة للحصول على مصدر إضافي للترطيب. فضلاً عن أنّ المذاق الذي ستحصلون عليه سيكون أكثر جاذبية، ومن المُحتمل أيضاً أن يجعلكم تشربون أكثر. مهما كان الطعام أو المشروب مفيداً لكم، إذا لم تكن نكهته لذيذة، فإنكم لن تستهلكونه بانتظام. إنّ شرب مياه الخيار يومياً لا يشكّل أي خطورة، طالما أنه يجب ترطيب الجسم بشكلٍ متواصل.



تأمين المغذيات الأساسية

يُنصح بتناول الخيار فور الانتهاء من شرب المياه للحصول على أقصى فائدة. ليس من الواضح كم يبلغ عدد المغذيات في الفاكهة أو الخضار الذي ينتهي به الحال في المياه. لذلك قد يكون من الأفضل استهلاك الخضار لاستمداد عناصر غذائية أكثر تشمل الألياف، والكالسيوم، والحديد، والماغنيزيوم، والفوسفور، والزنك، والفيتامين K. يحتوي الخيار متوسط الحجم على 57 في المئة من القيمة اليومية للفيتامين K المهمّ لتخثر الدم وصحّة العظام.



.. وأيضاً مضادات الأكسدة

إنّ مضادات الأكسدة تحمي الجسم من الجذور الحرّة التي تعزّز الالتهاب، أو تلعب دوراً في زيادة خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب وغيرها من المشكلات الصحّية، بحسب «Mayo Clinic». عند رفع جرعة مضادات الأكسدة في الغذاء اليومي، يتم منح الجسم الدعم الكافي لمحاربة تلف الخلايا وتأخير أو منع حدوث الأمراض المذكورة. إنّ هذه العناصر الغذائية موجودة في غالبية الفاكهة والخضار كالفيتامينات A، وC، وE، واللافت أنّ الخيار يملك مجموعة متنوّعة من مضادات الأكسدة تشمل الفيتامين C، والبيتا-كاروتين، والمنغانيز، والـ«Fisetin». ولقد وجدت الأبحاث العلمية أنّ هذه المواد مرتبطة بخفض خطر الإصابة بالأمراض. على سبيل المثال، قيّمت دراسة نُشرت عام 2012 في «Biochemical Pharamcology» آثار «Fisetin» على الخلايا السرطانية لمرضى سرطان البروستات والرئة. وتبيّن أنّ الـ«Fisetin» أوقفت نمو الخلايا داخل خلايا سرطان البروستات.

دعم خسارة الوزن

إنّ مياه الخيار قد تكون فعّالة لخسارة الوزن عند شربها بدلاً من السوائل الأخرى المُحلّية كالصودا والعصائر. إنّ الخيار متوسط الحجم يحتوي على 10 كالوريهات فقط، والمياه على 0 كالوري، أمّا عبوة من الصودا فتزوّد الجسم بنحو 150 وحدة حرارية. ومع مرور الوقت، يُخفّض استبدال المشروبات السكّرية بمياه الخيار مجموع الكالوري المستهلك بشكلٍ ملحوظ. فضلاً عن أنّ الخيار يُعدّ من الأطعمة منخفضة كثافة الطاقة لأنّ المياه تقلّل من كثافة الطاقة في المأكولات، والخيار يحتوي على 96 في المئة من المياه. وفي مراجعة نُشرت عام 2016 في «Nutrients»، حَلّل الباحثون العلاقة بين كثافة طاقة الطعام وتغيرات وزن الجسم عند البالغين الذين يعانون البدانة، وتبيّن أنّ المأكولات منخفضة كثافة الطاقة، التي تكون أغنى بالمياه والألياف، مرتبطة بفقدان الوزن.

سينتيا عواد -الجمهورية


الأكثر قراءةً