السنغال: اتفاق بين الحكومة ومتمردي كاسامانس بوساطة مجموعة "إيكواس"

  • شارك هذا الخبر
Friday, August 5, 2022

نجح الرئيس البيساو غيني عمارو سيسوكو امبالو الرئيس الدوري لمجموعة «إيكواس»، في إقناع الحكومة السنغالية وحركة القوى الديمقراطية المتمردة منذ عقود بكاسامانس، جنوب السنغال، بإمضاء اتفاق للسلام ووضع السلاح، وذلك في حفل في العاصمة بيساو.
ورحب الرئيس السنغالي مكي صال في تغريدة على «تويتر»، بهذا الاتفاق، الذي جرى توقيعه بحضور ممثل عن مركز «هنري دونان للحوار» الإنساني الذي مقره في سويسرا.
وأكد مكي صال أنه لا يزال «عاقدا العزم على العمل من أجل توطيد سلام دائم في كاسامانس جنوبي السنغال»، والتي تطالب حركة القوى الديمقراطية باستقلالها منذ عام 1982.
وشكر مكي صال في تغريدته، رئيس غينيا بيساو عمارو سيسوكو امبالو، على قيادته للوساطة التي أدت إلى توقيع هذا الاتفاق.
ويعتبر إقليم كاسامانس من أجمل المناطق في السنغال، لغاباته الوفيرة وشواطئه الخلابة كشواطئ مدينة كاب سكيرين، ويضم الإقليم نصف المجموعات العرقية الموجودة في السنغال.
ويتكون إقليم كاسامانس من عدة مقاطعات هي «كولدا»، وسيدجو»، و»زيغينشور»، ويشهد هذا الإقليم منذ أربعة عقود نزاعا مسلحا مع السلطة المركزية في داكار.
وبعد فترة هدوء طويلة دامت منذ عام 2012، طارد الجيش السنغالي في شباط / فبراير 2021، مقاتلي حركة القوى الديمقراطية في قواعدهم الرئيسية الواقعة على الحدود مع غينيا بيساو، وأعلن في شهر آذار/ مارس الماضي تفكيكه لبعضها المواقع على الحدود مع غامبيا.


القدس العربي

الأكثر قراءةً