رازي الحاج: يجب تسريع قرض البنك الدولي لتأمين كمية القمح

  • شارك هذا الخبر
Sunday, July 3, 2022



شدد النائب رازي الحاج على أن "موضوع الأمن الغذائي أساسي ويعتبر من الأمن الوطني، وهو ليس مهددا فقط بسبب الأزمة النقدية والمالية التي نعيشها بل لأن هناك أزمات عالمية متناقلة".

وقال في حديث إذاعي: ما حصل في أزمة الرغيف شبيه تماما بالفترة التي رافقت خطة الدعم، مما أدى الى فتح أشخاص من خارج الاختصاص خطا للتهريب والسرقة. ضربنا كل القطاعات الأساسية وجلدنا أنفسنا لاننا لا نريد تحقيق المحاسبة والإصلاح الحقيقي في إدارة الدولة".

أضاف: "عندما دخل اللاجئون السوريون العام 2012 حتى العام 2020، كان معدل استيراد القمح 588 ألف في 2021، قفز الرقم ليصبح 754 الف مما يعني زيادة 28%. ما هو التبرير؟ عندما يكون هناك تفاوت بالكميات المسلمة للمطاحن والأفران، هذا يعني أن هناك إدارة سيئة للملف. باخرة دخلت في 15 شباط تحمل 3 الاف طن من الطحين تبين أن العينات غير مطابقة بسبب انفجار المرفأ، لم يعد بالمقدور وضعه في الاهراءات، لذلك سمحوا بنقل هذه البضاعة إلى المطاحن. 3 آلاف طن لاحدى المطاحن من 15 شباط حتى اليوم لم يعرف اذا كانت هذه المواصفات مطابقة أو لا، صرف منها 2800 طن حتى اليوم. هل هذه هي الطريقة التي يجب أن نستمر بالتعاطي فيها مع الملفات؟ اللبناني يريد أن يرى مسار المحاسبة ومرتكبا واحدا في السجن. وبالتالي أزمة الطحين والقمح ناتجة من خطة الدعم التي تولد تجارا يحتكرون وبالتالي سوق سوداء وسرقات وصفقات بغياب آلية واضحة".


الأكثر قراءةً