إيزفستيا- إلى ماذا سيؤدي قرار "أوبك+" الإبقاء على خطط الإنتاج؟

  • شارك هذا الخبر
Sunday, July 3, 2022

كتب فاليري فورونوف، في "إزفيستيا"، حول أسعار النفط المتوقعة في الفترة القريبة القادمة، ومصلحة روسيا في قرار "أوبك+" الأخير.

وجاء في المقال: قررت دول أوبك+ في اجتماع لجنة المراقبة الوزارية، في 30 يونيو، زيادة إنتاج النفط في أغسطس بمقدار 648 ألف برميل يوميا، كما في الشهر السابق. جاء ذلك في البيان الذي أعقب الاجتماع.

ووفقا لنائب رئيس وزراء روسيا ألكسندر نوفاك، فإن مثل هذا القرار سيوازن السوق ويزود المستهلكين بالمنتجات بشكل كامل.

وفي الصدد، قال المدير التنفيذي لإدارة سوق رأس المال في IC Univer Capital، أرتيوم توزوف، لـ"إزفيستيا": "قرار أوبك+ مفيد لجميع أعضاء الكارتل. لن يشكل العرض الإضافي ضغطا على السوق، وسيظل سعر النفط أعلى من 100 دولار للبرميل لفترة طويلة. روسيا، بدورها، ستكون قادرة على بيع نفطها الخام، وإن يكن بخصم، ولكن أعلى من أسعار العام الماضي".

تفاعلت أسعار النفط مع قرار أوبك+ بانخفاض طفيف. فقبل الاجتماع، جرى تداول برميل برنت عند حوالي 112.2 دولارا، وبحلول الساعة 18:00 بتوقيت موسكو، تراجع إلى 108.5 دولارا للبرميل.

وقال نوفاك إن روسيا خفضت إنتاج النفط في مارس وأبريل على خلفية العقوبات، لكن في يونيو أعادته تقريبا إلى مستويات فبراير.

وعلق المحلل المالي لشركة BitRiver فلاديسلاف أنطونوف، بالقول، لـ"إزفيستيا"، إن روسيا تواصل إعادة توجيه إمدادات النفط إلى آسيا وتوفر لنفسها أسواق مبيعات جديدة. وبالنسبة لروسيا، قرار أوبك+ إيجابي، لأن النفط الروسي، بسبب العقوبات، يُباع بسعر مخفض، وتعوض الأسعار المرتفعة هذا الفارق. وخلص أنطونوف إلى أن موارد الطاقة الباهظة الثمن بالنسبة للمستهلكين الغربيين ستؤثر سلبا في القدرة التنافسية للصناعة وتزيد من التضخم.


الأكثر قراءةً