انسحاب ممثلي أميركا ودول أخرى من اجتماع لأبك احتجاجا على الغزو الروسي لأوكرانيا

  • شارك هذا الخبر
Saturday, May 21, 2022

قال مسؤولون إن ممثلين عن الولايات المتحدة وعدة دول أخرى انسحبوا من اجتماع لوزراء التجارة بمنطقة آسيا والمحيط الهادي في بانكوك السبت احتجاجا على غزو روسيا لأوكرانيا، وذلك خلال كلمة لوزير الاقتصاد الروسي.

وأبلغ مسؤولان تايلانديان ودبلوماسيان دوليان بأن ممثلي كندا ونيوزيلندا واليابان وأستراليا انضموا إلى نظرائهم الأمريكيين، بقيادة الممثلة التجارية الأمريكية كاثرين تاي، في الانسحاب من اجتماع منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبك).

وذكر دبلوماسي أن الانسحاب كان “تعبيرا عن الرفض للحرب العدوانية الروسية غير القانونية في أوكرانيا وتأثيرها الاقتصادي في منطقة أبك”.

وبدأت روسيا غزو أوكرانيا في 24 فبراير/ شباط، قائلة إنها تهدف إلى نزع سلاح جارتها “وتخليصها من النازيين”. وتقول أوكرانيا والغرب إن الرئيس فلاديمير بوتين شن حربا عدوانية غير مبررة أودت بحياة الآلاف من المدنيين ودفعت ملايين الأوكرانيين للفرار وتسببت في تداعيات اقتصادية في جميع أنحاء العالم.

وقال دبلوماسي آخر إن الدول الخمس التي قامت بالاحتجاج ترغب في استخدام “لهجة أكثر صرامة بخصوص الحرب الروسية” في البيان الختامي للمجموعة الذي سيصدر الأحد.

وصرح وزير التجارة التايلاندي جورين لاكساناويسيت للصحافيين بأن “الاجتماع لن يكون فاشلا إذا لم يتسن إصدار (بيان مشترك)”، مضيفا أن الاجتماع “يسير بطريقة جيدة” على الرغم من الانسحاب.

وحدثت واقعة الانسحاب بينما كان وزير الاقتصاد الروسي مكسيم ريشيتنيكوف يدلي بتصريحات في افتتاح الاجتماع. وتستمر اجتماعات المجموعة التي تضم 21 اقتصادا على مدى يومين.

وقال مسؤول تايلاندي إن وفود الدول الخمس التي شاركت في الاحتجاج عادت إلى الاجتماع بعد انتهاء ريشيتنيكوف من حديثه.


رويترز

الأكثر قراءةً