خاص- هكذا سيتم اسقاط ابو فاعور..

Friday, January 14, 2022

خاض - الكلمة أونلاين

لن يمر الخلاف بين رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط وسوريا مرور الكرام على الساحة اللبنانية. اذ بدأت ملامحه تظهر في التحالفات السياسية التحضيرية للانتخابات النيابية في أيار المقبل. اذ انه من الواضح، ان الاخيرة قد حسمت أمرها باسقاط جنبلاط.

وفي التفاصيل، تعمد الجهات السورية الى ضم حلفائها، الحزب الديمقراطي اللبناني برئاسة طلال ارسلان وحزب التوحيد العربي برئاسة وئام وهاب، بالاضافة الى القومي والتيار الوطني الحر، ضمن لائحة واحدة في الشوف بهدف تحجيم الحزب الاشتراكي وخرقه في معقل داره في عاليه.

ويشمل هذا القرار أيضاً البقاع الغربي، حيث تستجمع الجهات ذاتها أوراقها لدعم طارق الداوود المرشح عن المقعد الدرزي في الغربي والمدعوم من السوريين مقابل اسقاط النائب وائل بو فاعور، الرقم الأصعب لجنبلاط.

مقالات مشابهة

جنبلاط: نتجه نحو المجهول

وول ستريت جورنال: خلافات بفريق التفاوض الأميركي في فيينا إزاء صرامة التعامل مع إيران

مصر.. تحرك قضائي ضد يوتيوبر بسبب فيلم منى زكي المثير للجدل

وزير الخارجية القطري يبحث في اتصال مع نظيره الأميركي مستجدات الملف الأفغاني ومحادثات فيينا

قصر الإليزيه: ماكرون سيقترح على بوتين "سبيلاً لخفض حدّة التوتر" في الأزمة الأوكرانية

الأزمة اللبنانية طبق دسم على الطاولة الأميركية- الكويتية