حركة أمل مسالمة...؟

Tuesday, January 11, 2022

أكدت مصادر مطلعة ان هناك قرارا على مستوى حركة "أمل" بعدم مجاراة "التيار الوطني الحر" بتصعيده بوجهها، لافتة الى ان المؤتمر الصحافي الذي عقده النائب علي حسن خليل للرد على رئيس "التيار" جبران باسيل تم حصره بالنقاط التي تطرق اليها الاخير، ولو كان هناك نية بفتح المواجهة ليتم فتح كل الملفات على مصرعيها. واشارت المصادر الى ان الحركة تمد اليد للتعاون انتخابيا مع "التيار" لكنها تدرك انه لن يلاقيها لانه يؤسس لمعركته الانتخابية على اساس مواجهة "أمل". واضافت:"لو كان هناك حقيقة نية بالتصعيد لما قررت الحركة تلبية دعوة الرئيس عون للحوار في وقت تقاطعه الكثير من المكونات".

مقالات مشابهة

جنبلاط: نتجه نحو المجهول

وول ستريت جورنال: خلافات بفريق التفاوض الأميركي في فيينا إزاء صرامة التعامل مع إيران

مصر.. تحرك قضائي ضد يوتيوبر بسبب فيلم منى زكي المثير للجدل

وزير الخارجية القطري يبحث في اتصال مع نظيره الأميركي مستجدات الملف الأفغاني ومحادثات فيينا

قصر الإليزيه: ماكرون سيقترح على بوتين "سبيلاً لخفض حدّة التوتر" في الأزمة الأوكرانية

الأزمة اللبنانية طبق دسم على الطاولة الأميركية- الكويتية