الطريق مسدود بين إيران و"الطاقة الذرية"... وأميركا تتأسف

Thursday, November 25, 2021

عبرت واشنطن عن أسفها، لغياب التقدم بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية، معتبرة أن موقف طهران يشكل "مؤشرا سيئا".

جاء ذلك قبل أيام قليلة من استئناف القوى الكبرى، المحادثات مع طهران حول برنامجها النووي، في فيينا في الـ٢٩ من الشهر الجاري.

وقال ناطق باسم الخارجية الأميركية لوكالة "فرانس برس"، إنه :"نشكر المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافييل غروسي على جهوده، وقد خاب ظننا بتفويت إيران الفرصة التي عرضت عليها للتعاون".

وفي وقت سابق اليوم الأربعاء، قال المبعوث الأميركي لإيران، روبرت مالي، في تصريحات صحفية، إنه:"إذا اختارت طهران ألا تعود للاتفاق النووي فسيتعين علينا بحث مساع أخرى تشمل الدبلوماسية لمواجهة طموحاتها النووية".

وتابع:"لنرى ما ستقوله طهران في المحادثات النووية لكن الإشارات الصادرة عنها ليست مشجعة للغاية".

وخلال الأشهر الماضية، ماطلت إيران كثيرا في العودة إلى طاولة المفاوضات، وعمدت إلى تكثيف انتهاكاتها للالتزامات الدولية حول برنامجها النووي، وزيادة تخصيب اليورانيوم إلى مستويات مقلقة، فضلا عن عرقلة عمل المفتشين الدوليين.

مقالات مشابهة

محمد بن راشد: علاقاتنا مع روسيا متميزة

ولي العهد السعودي والرئيس الفرنسي يستعرضان العلاقات الثنائية ومجالات الشراكة وآفاق التعاون ومستجدّات الأوضاع في الشرق الأوسط

ارتفاع سعر الدولار في إيران نتيجة للتشاؤم من المفاوضات النووية

"التيّار": نجدّد مطالبتنا بتعيين بديل لحاكم مصرف لبنان فالأسباب الموجبة لإقالته باتت أكثر من أن تحصى

وسائل إعلام سورية: الصوت الذي سمع دويه في مدينة دمشق ناجم عن تدريبات عسكرية

غرد النائب هاغوب بقرادونيان على "تويتر" قائلًا: "مع أهمية الكابيتال كونترول، لكن الأهم استعادة الأموال المنهوبة والمنقولة إلى الخارج".