غداً...الأنظار نحو كلام صاحب "الربط والحل"

Thursday, November 25, 2021

إذا كانت زيارة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي البابوية اليوم لن تحرّك شعرة في رأس الأزمة الحكومية، فإنّ الأنظار، بحسب "نداء الوطن" تتجه غداً نحو كلام الأمين العام لـ"حزب الله" لاستشعار آفاق المرحلة باعتباره صاحب "الربط والحل" في تحديد مسار ومصير الحكومة، فإما يُحكم قبضة "الفيتو" منعاً لانعقاد مجلس الوزراء قبل تنحية القاضي طارق البيطار، أو يمهّد لتأمين "قبة باط" من الثنائي الشيعي تتيح تمرير دعوة رئيس الحكومة لانعقاد الحكومة الأسبوع المقبل تحت وطأة تدحرج كرة الانهيارات المالية والاقتصادية والمعيشية، بعدما بات الدولار الحاكم بأمر البلد على "أرض الواقع"، يهتك بالليرة ويفتك بقدرة المواطنين الشرائية، ليبدأ "يتوحّش" مساءً في رحلته التصاعدية نحو الـ25 ألفاً، سيّما وأنّ كل التقديرات والمؤشرات المحيطة بحركة العرض والطلب في السوق السوداء تؤكد أنه سيواصل طريقه بـ"طلوع" بلا سقوف ولا حدود.

مقالات مشابهة

محمد بن راشد: علاقاتنا مع روسيا متميزة

ولي العهد السعودي والرئيس الفرنسي يستعرضان العلاقات الثنائية ومجالات الشراكة وآفاق التعاون ومستجدّات الأوضاع في الشرق الأوسط

ارتفاع سعر الدولار في إيران نتيجة للتشاؤم من المفاوضات النووية

"التيّار": نجدّد مطالبتنا بتعيين بديل لحاكم مصرف لبنان فالأسباب الموجبة لإقالته باتت أكثر من أن تحصى

وسائل إعلام سورية: الصوت الذي سمع دويه في مدينة دمشق ناجم عن تدريبات عسكرية

غرد النائب هاغوب بقرادونيان على "تويتر" قائلًا: "مع أهمية الكابيتال كونترول، لكن الأهم استعادة الأموال المنهوبة والمنقولة إلى الخارج".