منيارة ودعت الطفلة تيونا عميد الصراف ضحية الرصاص الطائش

Monday, August 2, 2021

زف اهالي منيارة والجوار، بغضب وحزن، وبحرقة كبيرة الطفلة تيونا عميد الصراف، ابنة ال7 سنوات، شهيدة السلاح المتفلت وضحية الرصاص الطائش وغير المسؤول، الى مثواها الاخير، بمسيرة انطلقت من امام منزلها العائلي، حيث رفع نعشها الابيض الصغير على الاكف وصولا الى كنيسة الروم الارثوذكس وسط البلدة، في حضور حشد كبير من ابناء البلدة والجوار، اتوا مستنكرين ومتضامنين مع والديها المفجوعين اللذين لا يزالان تحت صدمة هذه الفاجعة.

وترأس الصلاة لراحة نفسها الميتروبوليت باسيليوس منصور راعي ابرشية عكار الارثوذكسية يعاونه عدد من كهنة البلدة والبلدات المجاورة، في حضور الوزير السابق يعقوب الصراف وفاعليات المنطقة.

بعد الصلاة والانجيل المقدس القى المطران منصور عظة تقدم فيها بالعزاء الى عائلة الضحية، سائلا الله ان "يتغمدها بواسع رحمته وان يلهم اهلها الصبر"، آملا من "المسؤولين وضع حد لحالة اطلاق النار العشوائي المتفشية والتي تتسبب بضحايا بريئة".

وبعد الصلاة وري جثمان الضحية تيونا في مدافن العائلة التي تقبلت التعازي.

مقالات مشابهة

حمود: هناك فريق أنكر ما قدمته المقاومة من خير للبنان

لو دريان: فرنسا في أزمة مع أميركا وأوستراليا بسبب إلغاء صفقة الغواصات

الجزائر: نفوق الأسماك في سد بوكردان يعود إلى نقص الأكسجين في الماء

وهاب: هل يقتنع بعض التافهين عندنا بعدم الرهان على الإدارة الأميركية؟

ترشيشي لإذاعة النور: غلاء المازوت أثّر في مساحة الأرض المزروعة

إحباط محاولة لاستهداف زوار كربلاء