باب جهنّم سيفتح على هؤلاء

Thursday, July 22, 2021

على خط التحقيقات في ملف تفجير المرفأ، تحدثت مصادر أمنية عن "ضغوط لمنع القضاء العدلي من المضي في التحقيق وكشف الجهة التي أمرت بتفريغ شحنة نيترات الامونيوم وتخزينها في العنبر رقم ١٢".

وقد أشارت مصادر قضائية عبر "الانباء" الالكترونية الى ان ملف التحقيق في انفجار المرفأ يتخذ ما وصفته "بأشرس طابع سياسي بعد ان تبين وجود فريق كبير في البلد ضد المحقق العدلي".

ورأت في العريضة التي تقدم بها بعض النواب بأنها "مضيعة للوقت لأن هذا الملف سيفتح باب جهنم على الذين يحاولون تمييع القضية لأن ضغط أهالي الضحايا والمتضررين سيفرض على النواب التراجع عن العريضة"، لافتة الى ان "الرئيس نبيه بري أذكى من أن يورط نفسه في هذا الموضوع، فملف المرفأ لم يعد قضائيًا، بحيث هناك الشق القضائي وغضب الأهالي الذين يملكون زمام المبادرة وقادرون ان يعطلوا كل شيء".

الانباء

مقالات مشابهة

خاص- هل يتحول الكباش الحكومي صراعا مسيحيا- شيعيا؟ بولا أسطيح

واشنطن: على إسرائيل الامتناع عن ترحيل العائلات الفلسطينية

“الصحة العالمية” تحذر: “دلتا” يزيد نسبة الوفاة!

الأمن العراقي: القبض على 8 متسللين من سوريا إلى غربي نينوى

حقوق المسحيين في الاغتراب

قراءة في اعتذار ميقاتي