بيان تكذيب وتصحيح صادر عن الابرشية البطريركية المارونية عن منطقة جونيه

Thursday, June 10, 2021



وزّع المركز الكاثوليكي للاعلام البيان الصادر عن أمانة سر الابرشية البطريركية المارونية عن منطقة جونية وجاء فيه" رداً على المقال المنشور في موقع" النشرة" بتاريخ 10 حزيران 2021 تحت عنوان "مطرانية جونيه تبيع أرضاً في لاسا الى محاميها" الذي تضمن سلسلة إفتراءات وأضاليل ومعلومات محوّرة ليس إلا لذرّ الرماد في العيون والمسّ بكرامات هي بالغنى عن الدفاع عن نفسها ، ومحاولةً فاشلة لتكبيل أيادي من دافع جاهداً عن حقوق الكنيسة والوقف وأراضيها ومحاولة فاشلة لردع جهودهم ، خالطين بين أمور لا صلة فيما بينها ؛ لا بد لنا من توضيح النقاط التالية :
بدايةً ، نستغرب ونستنكر ونأسف لما يقوم به موقعكم من تهجّم وإفتراء على الكنيسة والقيمين عليها ، ناسبين لها تهماً منطلقة من تحويرٍ واضح للواقع والقانون ليس إلا بهدف تضليل القارىء وإشباع الفساد بفساد ، دون القيام بأدنى موجبات الإعلام ألا وهي التحقق من صحة المعلومات المنشورة والإستماع الى كافة الأطراف قبل التسارع الى نشر الأكاذيب والإفتراءات ؛ فعارٌ ان يُنسب الى وكيل راعٍ أمين كالمطران عنداري تهم وإفتراءات تمس بكرامته ومصداقيته في حين انه يقوم بصفته القيم على أملاك المطرانية بالدفاع عن هذه الأملاك التي تعتبر ملكاً خاصاً
للكنيسة ، وإدارتها إدارة الأب الصالح وفقاً للأنظمة الداخلية للكنيسة الكاثوليكية وضمن هرمية واضحة في الكنيسة .
ومن ثم ، نستغرب ونستنكر ونأسف لما ورد في المقال من تشهير بأشخاص معروفين بمصداقيتهم وقيمهم وأخلاقهم ، وهم من دافعوا وما زالوا يدافعون بشراسة عن عقارات الكنيسة والأوقاف أينما وجدت ، وبشكل خاص عن عقارات الكنيسة المارونية في لاسا في حين كانت ولا زالت هذه العقارات تتعرّض يومياً لإنتهاكات وتعديات ومخالفات فاضحة للحقوق والقوانين ؛ فالمحامي أندره باسيل هو وكيل الأبرشية البطريركية المارونية لمنطقة
جونيه ، وقد أوكلته هذه الأخيرة مع سواه من المحامين أمر الدفاع عن حقوقها في عقارات لاسا وسواها من المناطق بعد تكاثر التعديات على تلك الأراضي ؛ وقد وقّع الفريقان على إتفاقية أتعاب أصولية بحيث إتفقا على أن يتقاضى هذا الأخير مقابل جهوده أتعاباً حددت فيما بين الفريقين ، على ان يُسدَّد جزء منها نقداً والجزء الآخر منها عيناً . وإنفاذاً للإتفاقية ، وبعد ان استحقت الدفعة الأولى للمحامي باسيل ، تملك هذا الأخير وحسب الأصول القانونية المفروضة عقاراً في لاسا وفقاً للإتفاق ، مع التذكير بأن أتعاب المحاماة هي حق مكرس قانوناً ونظاماً ، ومع الإشارة الى ان العقار الذي تملّكه المحامي باسيل هو ممسوح نهائياً وليس أساساً موضوع نزاع ، وان مساحته هي أقل من نصف ما ورد في المقال ! وفي جميع الأحوال نشير الى موقعكم الكريم (للإستفاضة بالمعلومات) أنه ما زال يتوجب له أضعاف كأتعاب محاماة ! عليه ، نستغرب تحوير الوقائع لتصوير عملية التملك هذه على أنها تواطؤ وفساد في حين أنها تصرف المالك بملكه وفقاً لإتفاقية أصولية واضحة وصريحة .
فضلاً عن ذلك ، نستغرب ونستنكر ونأسف لما ورد في المقال من خلط عشوائي فيما بين القاضي جان فهد ومحكمة حلّ الأوقاف والمطرانية والمطران ومحامي المطرانية ، فلا دخل أبداً لمحكمة الأوقاف الذرية ولا للقاضي رئيسها أو سواه بما يحصل في لاسا ولا دخل لعلاقة القرابة ما بين القاضي فهد والمحامي باسيل بتملك هذا الأخير لعقار بمثابة دفعة على أتعاب مستحقة له ، وان الهدف من دمج كافة هذه الأسماء ليس إلا محاولةً للإيحاء الى تواطؤ غير موجود بتاتاً ، الأمر المرفوض كلياً .
وهذا ما إقتضى إيضاحه ، مع تحفظنا على ما سبق أن نشره موقعكم من مقالات مغلوطة أخرى أوضحنا حقيقة واقعها المشوه ، ومع احتفاظنا بكافة الحقوق لأي جهة كانت .
بكـــــل إحتـــــرام
جونيه ؛ في 10/6/2021

مقالات مشابهة

لليوم الخامس… موجة حر شديد تجتاح جنوب غرب أميركا

وول ستريت جورنال: الأنظمة الصاروخية الأميركية في الشرق الأوسط كانت تحتاج أصلا إلى عمليات صيانة

مسؤول أوروبي كبير يصل بيروت

وول ستريت جورنال: البنتاغون يسحب ثماني بطاريات باتريوت من السعودية والكويت والاردن والعراق

أحمدي نجاد يرفض التصويت في الانتخابات الإيرانية

وفد من "حزب الله" في الجبل.. اليكم تفاصيل اللقاء