أزمة مالية تواجه كوبا أميركا

Thursday, June 10, 2021

تخلت شركة "ماستركارد" عن رعايتها لبطولة كوبا أمريكا التي ستقام في البرازيل، بعد رفض كولومبيا والأرجنتين، والتي أثار نقل مقرها جدلاً واسعاً بسبب ارتفاع معدل انتشار جائحة فيروس كورونا في البلد المضيف الجديد.
وقالت الشركة الأمريكية متعددة الجنسيات في بيان لوسائل الإعلام، "بعد تحليل دقيق، قررنا عدم تفعيل رعايتنا لكوبا أمريكا في البرازيل".
وبذلك، لن تعرض "ماستركارد"، التي تدعم المسابقة الكروية منذ عام 1992، علامتها التجارية ولا ستروج للإعلان في هذه النسخة من كوبا أمريكا، التي ستنطلق يوم الأحد المقبل وستمتد حتى 10 يوليو (تموز) المقبل.
وأثار قرار نقل مقر البطولة إلى البرازيل جدلاً واسعاً بعدما تعذر إقامتها في الأرجنتين وكولومبيا، الأولى بسبب الجائحة، والثانية بسبب الأزمة السياسية والاجتماعية التي تعيشها.

إفي

مقالات مشابهة

اول قاضٍ في لبنان يعلن تمرده على قرار غجر

خاص- هذا ما يخطط له الحريري .. وهذا ما ينتظره الحزب- بولا أسطيح

مصر توقف التأشيرات للمسافرين إلى مطار أديس أبابا في إثيوبيا

لليوم الخامس… موجة حر شديد تجتاح جنوب غرب أميركا

وول ستريت جورنال: الأنظمة الصاروخية الأميركية في الشرق الأوسط كانت تحتاج أصلا إلى عمليات صيانة

مسؤول أوروبي كبير يصل بيروت