بلاغات جديدة ضد ممثل بريطاني تحرش بعشرين سيدة!

Monday, May 3, 2021

أكدت الشرطة البريطانية أنها تلقت معلومات من طرف ثالث تتعلق باتهامات ارتكاب جرائم جنسية من جانب رجل، بعد الاتهامات الأخيرة ضد الممثل نويل كلارك.

وقالت شرطة العاصمة لندن إنها تلقت بلاغا في 21 أبريل/نيسان الماضي، وأن المحققين يقيمون المعلومات لكنهم لم يباشروا التحقيق في الوقت الحالي.

يأتي ذلك بعد أن اتهمت 20 امرأة الممثل، نويل كلارك، بالتحرش الجنسي والتنمر عليهن، لكن كلارك ينفي"بشدة" ارتكابه أي سوء سلوك جنسي أو مخالفة جنائية.

وقالت شرطة لندن في بيان صادر عنها: "يوم الأربعاء، 21 أبريل/نيسان الماضي، تلقت الشرطة بلاغا من طرف ثالث بشأن مزاعم بارتكاب جرائم جنسية من جانب رجل (دون التصريح بهوية المتهم) خلال فترة محددة".

ويعد بلاغ الطرف الثالث (أي ليس من طرفي النزاع في الاتهامات) مجهولا وبالتالي لا يمكن للشرطة التحقيق في الادعاء. ومع ذلك، يمكن استخدامه كمعلومة استدلال، على سبيل المثال لمعرفة ما إذا كان تفاصيله تتطابق مع الاتهامات الموجهة إلى كلارك.

ولم تطلع بي بي سي على هوية الذي أبلغ الشرطة.

في غضون ذلك، قالت صحيفة الغارديان البريطانية، التي نشرت لأول مرة أخبارا عن الاتهامات ضد كلارك يوم الخميس، إن ستة أشخاص آخرين تقدموا الآن باتهامات ضده لسوء السلوك، بما في ذلك طلاب سابقون في مدرسة لندن للفنون المسرحية.

وأصدر مدير ومؤسس المدرسة، جيك تيلور، بيانا قال فيه إن كلارك أدار ورشة عمل "غير مصرح بها" بالتمثيل، إذ "أجرى تمارين ارتجالية قيل فيها للطلاب إنهم يجب عليهم خلع ملابسهم والاستعداد للنوم".

وردا على ذلك، أوقفت المدرسة كلارك عن تقديم جلسات بدون إشراف "بأثر فوري"، على حد قوله.

ويضيف تيلور أن كلارك لم يكن نشطا في مدرسة الفنون المسرحية منذ عام 2015 وأن علاقتهما المهنية قد انتهت.

وأكد تايلور يوم الجمعة، أن المدرسة حصلت على تفاصيل إضافية حول ما حدث في الجلسة، بالإضافة إلى جلسة أخرى "لم نكن على دراية بها من قبل".

وأضاف: "لو علمنا بهذه التفاصيل في ذلك الوقت، لكنا قد أنهينا العلاقة المهنية بين نويل ومدرستنا على الفور".

ورد محامو كلارك على هذه المزاعم ونفوا أن تكون المدرسة قد طلبت من كلارك وقف دروسه، وقالوا إن ورشة العمل، التي تحمل اسم "مواجهة مخاوفك"، كانت تهدف إلى مساعدة الطلاب الذين يعانون من مخاوف بشأن أدوارهم التمثيلية، مما يساعد على "التعود" على إزالة الملابس الخارجية في بيئة آمنة.

وأكد محاموه لصحيفة الغارديان أن كلارك نفى بشكل قاطع أنه شجع أو أجبر أي شخص على التعري كجزء من ورشة العمل، التي قالوا إنها مفتوحة وحضرها كل الطلاب البالغين من الذكور والإناث.

وأضافوا أن كلارك أوضح أن المشاركة لم تكن إلزامية.

ونشرت الغارديان في تقريرها يوم الخميس، مزاعم بالتحرش والبلطجة من نساء يعرفن كلارك بصفة مهنية.

وتطور الموقف في اليوم التالي، وقال كلارك يوم الجمعة إنه "آسف بشدة" لبعض أفعاله وسيطلب المساعدة المهنية، وذلك قبل نشر تفاصيل ما قام به في المدرسة.

إلا أنه نفى "بشدة" وقوع أي سوء سلوك جنسي أو مخالفة جنائية.

وقال في بيان صادر عنه "إن التقارير الأخيرة أوضحت لي أن بعض أفعالي أثرت على الناس بطرق لم أكن أقصدها أو أدركها".

واعتذر للجميع، قائلا "لهؤلاء أنا آسف بشدة. سأسعى للحصول على مساعدة مهنية لتثقيف نفسي والتغيير نحو الأفضل."

وردا على هذه التقارير قررت قناة "آي تي في" عدم بث الحلقة الأخيرة يوم الجمعة، من الدراما البوليسية "وجهة نظر"، التي يقوم ببطولتها كلارك.

كما أوقفت قناة سكاي عملها مع كلارك، بما في ذلك المسلسل الرابع من الدراما الإجرامية "واق من الرصاص".

انتقاد بافتا
وقد أوقفت أكاديمية السينما والتلفزيون البريطانية (بافتا)، كلارك بعد ما يقرب من ثلاثة أسابيع من منحه جائزة لمساهمته البارزة.

وانتقد بعضهم بافتا لتكريمها كلارك في 10 أبريل/نيسان. وكانت قد تلقت تقارير عن مزاعم ضد الممثل في 12 يوما تفصل بين الإعلان عنه كمتلقي للجائزة والحفل نفسه.

وفقا لصحيفة الغارديان، قال رئيس مجلس إدارة بافتا كريشنيندو ماجومدار، إنه سمع أن ما يصل إلى 12 امرأة يمكن أن تقدم ما يفيد في التحقيق.

ودافعت بافتا عن موقفها من كلارك، وقالت إن رسائل البريد الإلكتروني التي تلقتها بالاتهامات ضده "كانت إما حسابات مجهولة أو حسابات مستخدمين أو مستخدمين عبر وسطاء".

وقالت "لو تم تسجيل الضحايا كما فعلوا مع الغارديان، لكان من الممكن تعليق الجائزة على الفور."

واشتهر الممثل البريطاني كلارك، 45 عاما، بلعب دور ميكي سميث في فيلم Doctor Who من 2005 إلى 2010، وبثلاثية أفلامه "Kidulthood" و "Adulthood" و "Brotherhood". وهو أيضًا كاتب ومخرج ومنتج.

BBC

مقالات مشابهة

الصحة العالمية: إرتفاع إصابات كورونا يعود جزئياً إلى المتحورات الجديدة

معلوف: ندين الإقتحام الإسرائيلي للمسجد الأقصى

سكاي نيوز: الصاروخ الصيني يغير مساره ويزور سماء مصر مرتين

ارتفاع النفط للأسبوع الثاني رغم احتدام جائحة كورونا في الهند

ادرعي: يبدو ان سعال نصر الله المتكرر أثناء خطابه اليوم كان يهدف للتغطية على شيء ما

الحرة: سوريا تتحول إلى "المركز العالمي لإنتاج الكبتاغون"