بعد أكثر من شهرين ونصف… شهيدة جديدة لانفجار المرفأ!

Monday, October 26, 2020

انضمّت ديما عبد الصمد قيس إلى القائمة الطويلة للشهداء الذين قضوا نتيجة انفجار المرفأ المشؤوم الذي وقع في الرابع من آب الماضي، بعد غيبوبة لأكثر من شهرين ونصف الشهر.


وكانت ديما ووالدتها في زيارة إلى والدها في مستشفى الروم في الرابع من آب، عندما دوّى الانفجار وأصيبت بجروح حرجة، فيما نجا والداها بأعجوبة.

وقال الزميل سلمان العنداري، مراسل قناة "سكاي نيوز عربية" في بيروت، في تغريدة على حسابه في "تويتر"، إنّ ديما فارقت الحياة اليوم، مضيفاً: "اختفت ابتسامة ديما بسبب إجرام المنظومة. السلام لروحها".

وفي تغريدة ثانية، نشر العنداري رسالة مؤثرة كتبتها ياسمينا قيس، ابنة ديما، بعد إصابة والدتها، مشيراً إلى أنّها صلّت كثيراً كي تعود وتنتصر على الغيبوبة.

من جهتها، نشرت الإعلامية منى أبو حمزة تغريدة، نعت فيها الشهيدة، قائلة "ديما قيس ضحية جديدة غادرت ولم تسقط"، مضيفة: "أنتم وحدكم الساقطون".

مقالات مشابهة

تركيا تسجل أكثر من 28 ألف إصابة جديدة بكورونا

المرصد السوري: أكثر من 16 غارة روسية على مواقع داعش في ريف حماة والرقة

المرصد السوري: أكثر من 16 غارة روسية على مواقع داعش في ريف حماة والرقة

الخارجية الأميركية تطلب من موظفيها بدء تسليم فريق بايدن مهامه

البنتاغون:وزير الدفاع كريستوفر ميللر سيزور الشرق الأوسط الأيام المقبلة

أوبراين لبايدن: محاولة استرضاء إيران ستعرض السلام بالشرق الأوسط للخطر