بالصور- الذكرى الأولى لثورة 17 تشرين: الثوار الى ساحة الشهداء.. مسيرات تعمّ المناطق وصولا الى المرفأ

Saturday, October 17, 2020

لبست ساحة الشهداء أبهى حللها واستعدت لإحياء الذكرى السنوية الاولى لانطلاق انتفاضة 17 تشرين. وفي الموازاة، توجّهت وفود من مختلف المناطق اللبنانية للمشاركة في الاحتفال المركزي. من ساحة صور إنطلقت مجموعة من الثوار باتجاه ساحة الشهداء، كما انطلقت مجموعة أخرى من تعلبايا للمشاركة بالاحتفال الرسمي حيث ستضاء شعلة الثورة. كما عمّت الاحتفالات والمسيرات مختلف المناطق.

وأفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" عن تواصل توافد الحافلات التي تقل الوفود الشعبية من مختلف المناطق الى ساحة الشهداء، رافعين الإعلام اللبنانية واللافتات ومكبرات الصوت، على وقع الأغاني والأناشيد الوطنية في ذكرى 17 تشرين.

وكانت كلمات للمناسبة من منظمي الاحتفال، شددت على "مواصلة الثورة واستمرارها بقوة اكبر حتى اسقاط المنظومة الحاكمة واستعادة الاموال المنهوبة.

وانطلقت مسيرة من ساحة الشهداء وتوقفت عند جسر الرينغ الذي كان محطة اساسية خلال التحركات الاحتجاجية.

وتم رفع يافطة على جسر الرينغ كتب عليها "جسر 17 تشرين".

بيروت: ونفذ "تحرك لأجل لبنان فقط" مسيرة سيارات صباح اليوم، حيث تمّ الانطلاق من البيال إلى مصرف لبنان ثم إلى وزارة الداخلية، مروراً بمختلف مناطق بيروت وصولاً إلى ساحة الشهداء، وذلك إحياءً لسنوية ١٧ تشرين وتأكيداً على استمرارية الثورة وأحقية مطالبها. وأكّد المشاركون أن هذا التحرّك هو استكمالٌ لما بدأ في 17 تشرين 2019، وأنهم مستمرون في المواجهة حتّى تحقيق المطالب. كما تعهّد الحاضرون لأهالي شهداء 17 تشرين وضحايا انفجار مرفأ بيروت بالاستمرار في الثورة.

واحتفلت مجموعات من الحراك بعد ظهر اليوم في ساحة الشهداء، بالذكرى السنوية الاولى ل17 تشرين الاول، وسط الاغاني والاناشيد الثورية ورفع الإعلام اللبنانية ويافطات طالبت برفض السلطة القائمة وسياسة الفساد والمحاصصة والمحاور والمطالبة بانتخابات نيابية مبكرة وقانون عادل ونظام منبثق من ارادة الشعب، وألقيت كلمات لعدد من منظمي الاحتفال هيثم الحكيم، إيهاب ابو فخر، جمال الشيخ وعبدالله الحاج، مع شاشة "Seventeen TV" التي تبدأ بثها اليوم تزامنا مع السنوية، شددوا فيها على "استكمال الثورة حتى تحقيق كافة المطالب وهي تأمين العدالة الاجتماعية، استعادة الاموال المنهوبة، محاسبة الفاسدين، إلغاء النظام الطائفي وانتخابات نيابية مبكرة.

ثم قلد المنظمون "وسام الثورة" للعديد من المحتجين وأهالي الشهداء والجرحى والمعتقلين، وحصل إشكال مع محتجين من منطقة البقاع لم ترد أسماؤهم في التكريم وتم الاتفاق على تنظيم احتفال آخر في 25 الحالي لتكريم باقي المستحقين.

البقاع: استلمت مجموعة زحلة تنتفض عند منتصف الليل شعلة الثورة التي انطلقت من بعلبك ومرت بمناطق بقاعية وصولاً الى زحلة، ثم سلّمت الشعلة لثوار تعلبايا، لتستكمل مسيرتها الى ساحة الشهداء في بيروت وتلاقي شعلة سائر المناطق اللبنانية عند مرفأ بيروت في الذكرى السنوية الأولى لثورة 17 تشرين الأول.

بعلبك الهرمل: كما نظمت مجموعات من "ثوار بعلبك الهرمل" لقاء في ساحة خليل مطران في بعلبك بمناسبة ١٧ تشرين ذكرى انطلاقة الثورة وتحت عنوان "تجديد الروح"، رفعت خلالها الاعلام اللبنانية واطلقت الاناشيد والاغاني الثورية.

وشدد المشاركون على "نبذ الطائفية وبث روح المواطنة وبناء دولة القانون والمؤسسات ومحاربة الفساد واستعادة الاموال المنهوبة واستقلالية القضاء مع الالتزام بسلمية الثورة والابتعاد عن العنف".

طرابلس: أحيت مدينة طرابلس الذكرى السنوية الاولى ل17 تشرين، بمسيرات ولقاءات وأنشطة مختلفة.

وفي هذا الاطار، انطلقت أربع باصات لهيئة "تجمع ثوار 17 تشرين طرابلس الفيحاء" من ساحة النور متجهة إلى بيروت للمشاركة في تجمع ساحة الشهداء إحياء للذكرى، كما نظمت جمعية "بيت الاداب والعلوم" وحملة "بكفي"، مسيرة بالمناسبة جابت شوارع طرابلس وصولا الى ساحة عبد الحميد كرامي حيث نفذ المشاركون جدارية بشرية على شكل العلم اللبناني وسط هتافات مطلبية تناولت الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي وصل إليها البلد ومن اجل تحقيق المطالب المعيشية والحياتية وتأكيدا على دور الثورة.

صيدا: كذلك، تستعد مجموعات من حراك صيدا لإحياء الذكرى الاولى ل 17 تشرين، بعد ظهر اليوم عبر سلسلة تحركات تنطلق عند الثالثة بعد الظهر من أمام الملعب البلدي عند مدخل المدينة الشمالي، بمسيرة سيارات تجوب الشوارع والاحياء وصولا الى ساحة تقاطع ايليا عند الرابعة، يتزامن ذلك مع مسيرات راجلة من نقاط تجمع أخرى وصولا الى التقاطع.
كما ستنطلق من صيدا حافلات تقل شبابا من الحراك للمشاركة في التحرك المركزي في بيروت إحياء للذكرى.
وكانت صيدا شهدت أمس وقفات احتجاجية أمام السرايا الحكومية ومصرف لبنان ومؤسسة الكهرباء، جدد فيها المحتجون المطالبة بمحاكمة الفاسدين وبقضاء عادل.

صور: إلى ذلك،انطلق عدد من محتجي ساحة العلم في صور على متن باصات، للمشاركة في الذكرى السنوية الاولى ل17 تشرين وفي المسيرة التي ستقام في العاصمة بيروت، حيث ستضاء شعلة الثورة. وقد رفع الناشطون الاعلام اللبنانية واللافتات، مؤكدين استمرارهم بالمسيرة حتى تحقيق المطالب.

محطة TV Seventeen: في الموازاة صدر بيان عن إدارة محطة تلفزيون 17 الفضائية TV Seventeen جاء فيه:

تزامناً مع ذكرى السنة الاولى لانطلاقة الثورة اللبنانية المجيدة في ١٧ تشرين الاول ٢٠١٩ ، تعلن إدارة محطة تلفزيون 17 ( TV Seventeen) عن بدء بث برامجها عبر القمر الصناعي عربسات تردد 12092V | Badr-4 | JMC، وعلى الإنترنت عبر: Live streaming) https://www.tvseventeen.com)

وذلك في مواكبة لكافة الاحداث والتطورات المتعلقة بالثورة اللبنانية. واذ تعد قناة سفنتين كافة اللبنانيين مقيمين ومغتربين والعالم اجمع بأن نبض الثورة سيبقى خفاقا في عروق الثوار الشرفاء تؤكد رسالتها بأن تكون صورة مشرفة لشعب مناضل أبى ان لا يترك الساحات إلا بعد القضاء على كافة اشكال الفساد والاقتصاص من سارقي المال العام واستعادة الاموال المنهوبة.

مواقع التواصل: وللمناسبة، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بصور وفيديوهات للساحات التي غصّت بالثوار في المناطق اللبنانية كافة، وشارك الناشطون بعدد من "الهاشتاغ" عبر "تويتر" منها "17 تشرين" و"ثورتنا مكملين" و"لبنان ينتفض".

واستذكر الثوار، بفرح وغصة "17 تشرين"، آملين في التخلص من الطبقة السياسية التي أوصلت الشعب الى الحضيض، الشعب الذي استُنفزت قواه ولم يعد باستطاعته تحمّل المزيد من "الضربات"، رافضين الهجرة وداعين الى الثورة وفقط الثورة لتحصيل حقوقهم المسلوبة وبناء وطن جديد.

مقالات مشابهة

اصابة جديدة في بلدة كفرحتى

غرفة إدارة الكوارث: 531 وفاة و64336 إصابة بكورونا منذ 21 شباط لتاريخه

الميادين: غارات إسرائيلية على موقع شرقي مدينة دير البلح في قطاع غزة

تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا في قضاء راشيا الوادي منذ وصول الوباء الى لبنان في شباط الماضي لسيدة تدعى أ.ج. مع الاشارة الى تسجيل أعداد اصابات متزايدة في الأسبوعين الماضيين في معظم قرى القضاء

حتي: لا يوجد اتجاه عام وشامل لتسوية الوضع بين لبنان و"إسرائيل" اطلاقا

سقوط جريح جراء إطلاق نار في مدينة صور