تعويم المبادرة الفرنسية وارد... والعقوبات هي البديل

Wednesday, September 16, 2020

قالت مصادر سياسية مطلعة لـ"اللواء" انه "امام انسداد افق الحل في الملف الحكومي فإن كل السيناريوهات تبدو مفتوحة".

وأشارت الى تواصل سيتم بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون حيث سيتم وضعه في جو مصير المبادرة الفرنسية من باب رغبته بالمساعدة وطرحه للمبادرة وقد طرأ ما طرأ على المبادرة والوضع الداخلي ما يحتم التقييم وبعد ذلك كل الخيارات تبقى واردة".

وتخوّفت هنا من سيناريو سلبي يطرأ على لبنان ما لم يتوفر بديل للحل الفرنسي. وأشارت الى ان "تعويم المبادرة الفرنسية وارد وقد لا يكون بمعنى انها اجهضت".

في المقابل، تحدّثت مصادر سياسية لصحيفة "اللواء" عن أن "الرئيس ايمانويل ماكرون بحث تطورات الوضع في لبنان مع خلية الأزمة اللبنانية التي تضمّ مدير المخابرات الخارجية برنار ايمييه والمستشار الدبلوماسي السفير ايمانويل بون استناداً إلى التقارير الواردة من بيروت ومصير المبادرة الفرنسية".

وذكّرت المصادر بالتوجّه الفرنسي إلى فرض عقوبات على المعرقلين، وتسميتهم بالاسم.

اللواء

مقالات مشابهة

"فيسبوك" يدمج رسمياً رسائل إنستغرام وماسنجر

بالفيديو عبيد يوضح مغالطات وردت في مضمون ورقة الإطار العملي للتفاوض حول ترسيم الحدود بين لبنان و" إسرائيل "

قيومجيان: نأمل أن يؤدي الترسيم لإنهاء مقولة الممانعة وضرورة إبقاء سلاح

وزارة الصحة: حالات إيجابية على متن رحلات الأمس

خارجية البحرين ترحب بالإعلان عن اتفاق لإطلاق المفاوضات حول ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل

سلطات أوكرانيا: مقتل 9 أشخاص وتفجر ذخائر إثر اندلاع حرائق غابات