عين صندوق النقد على المطار والمرفأ... وشرطٌ لا مفرّ منه!

Friday, February 14, 2020

كشفت مصادر مطلعة، لـ"العرب"، استنادا إلى مصرفيين لبنانيين سبق لهم إجراء اتصالات مع مسؤولي صندوق النقد الدولي في واشنطن، أن ثمّة شروطا قاسية لا مفرّ أمام لبنان من الخضوع لها.

وذكرت أن من بين هذه الشروط التي لا مفرّ منها من أجل حصول لبنان على قروض من صندوق النقد، القيام بإصلاحات جذرية بإشراف خبراء من الصندوق نفسه.

كذلك، كشفت المصادر ذاتها أنّ الشرط الأهمّ لصندوق النقد يتمثّل في وجود مراقبين له في مطار بيروت ومينائها.

وأشارت إلى أن الهدف من وجود هؤلاء المراقبين هو التأكد من أن المطار والميناء ليسا مفتوحين أمام عمليات تهريب كبيرة لبضائع معيّنة تصبح معفاة من الرسوم الجمركية تذهب إلى تجار يتمتّعون بغطاء من حزب الله.

وقالت هذه المصادر إنّ حزب الله لا يمكنه قبول خروج المطار والميناء من تحت سيطرته، خصوصا أنّهما يؤمّنان له دخلا كبيرا من جهة ومدخلا لعمليات تهريب معدات خاصة يحتاج إليها من جهة أخرى. وتشمل هذه المعدات أجهزة متطورة يحتاجها جهازه الأمني والقوات التابعة له.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن إصرار صندوق النقد الدولي على أن تكون شروطه من أجل مساعدة لبنان بمثابة سلسلة متكاملة، لا يمكن الفصل بين حلقاتها، سيكون سببا كافيا لوضع العراقيل في وجه سير لبنان في طريق الاستعانة به إلى النهاية.

مقالات مشابهة

مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة تشانغ جيون: التنظيمات الإرهابية تواصل السيطرة على محافظة إدلب وتهديد المناطق المجاورة وحل الأزمة في سورية يجب أن يلتزم بوحدتها وسيادتها وسلامة أراضيها

توقيع كتاب سليم بدوي في انطلياس

راجح الخوري - يا هلا بـ«كورونا»… ابقوا تذكرونا!

المندوبة الأميركية في الأمم المتحدة: روسيا ونظام الأسد ينتهكان اتفاق خفض التصعيد في سوريا

حمد حسن: كل شي بالحياة ثقافة.. الصدق والشفافية ثقافة والتضليل والرياء للأسف عند البعض شطارة كل حالة كورونا تسّجل فوراً أُعلن عنه

راشيل كرم تجري فحص "كورونا".. ماذا عن النتيجة؟