بالفيديو- 3 فتيات يتعرضن للضرب في بقعاتا- الشوف... ما السبب؟
شارك هذا الخبر

Friday, January 11, 2019

أطلّت الناشطة ندى ناصيف في بثّ مباشر على موقع "فيسبوك" لتعلن عن تعرّضها، مع شابّتين آخريين، للإعتداء في سوق بقعاتا في الشوف، عندما كنّ يوزّعن مناشير لمظاهرة يوم غد، المطالبة بحق العمل والصحة للمواطنين.

وفي التفاصيل، تقول ناصيف: "عندما كنّا نوزّع المناشير، جاء أربعة شباب أخبرونا أنّنا لا يمكننا توزيع مناشير في المنطقة وسألونا إذا استحصلنا مسبقًا على إذن من البلدية، فأخبرتهم أننا حاولنا مكالمة رئيس البلدية لكنّه لم يجب هاتفه. فطلب منّا أحدهم التحدّث الى شخص يُدعى رواد الغصيني، الذي أخبرنا أنّه يجب علينا الإستحصال على إذن لتوزيع المناشير هنا، فأجبته بأنّنا نوزّع في بيروت ومناطق أخرى. فقال: بقعاتا غير".

وتابعت ندى قائلة: "عندها أخبرته أن حريّة توزيع المناشير وحرّيّة الرأي يحميها القانون، فردّ قائلاً إنّه فوق القانون، فأجبته أن لا أحد فوق القانون ليعود ويؤكّد العكس"، بحسب روايتها، وأضافت: "ثم قال لي: 'إذا بعد بتشارعي بلمّك'. فقلت له: 'اللي بيطلع بإيدك'".

وعندما عادت ناصيف لتوزيع المناشير "أمسكها الشاب من سترتها ومزّقها وهو يحاول إجبارها على المغادرة"، على حدّ تعبيرها، "فحملها ورماها على الزفت، ثمّ جرّب أن يقفل الطريق أمام سيّارتهنّ"، وقال لهنّ إنّه "سيقتادهنّ الى المختارة ويأخذ منهنّ هويّتهنّ"، بحسب قولها.

مقالات مشابهة

بطيش أصدر تعميما بمنع دخول بضائع تحمل علامات تجارية اسرائيلية الى لبنان

وزير المالية يؤكّد لرئيس التفتيش التوسع بكل الملفات

بالصورة: في يوم الطفل .. جريمة بحق الطفولة برمي رضيع إلى جانب الرصيف في انطلياس!

تعرَّف على السجن الذي سيقضي فيه مرتكب مجزرة نيوزيلندا بقية حياته

خاص - في عيد الطفولة... أطفال ظلمتهم الحياة!

وسط حراسة أمنية مشددة.. دفن ضحايا "هجوم المسجدين" في نيوزيلندا

إعلامي بريطاني يسخر من القروض للحكومة اللبنانية .. بسبب السفيرة في لندن

اقرار اقتراح قانون الرامي لانشاء المنطقة الاقتصادية الخاصة في قضاء البترون في اللجان المشتركة بعد التصويت عليه مادة مادة بحضور الوزير باسيل

الوزير شقير يزور ألفا