خاص- النواب السنة المستقلون للحريري: ممنوع الاحتكار
شارك هذا الخبر

Friday, September 14, 2018

خاص – الكلمة اونلاين

ما زال النواب السنة من خارج تيار المستقبل يعقدون اجتماعاتهم التشاوية للبحث في حصيلة اللقاءات والاتصالات التي اجراها اعضاء في "لقائهم التشاوري"، وقد عقدوا اجتماعا لهم في منزل النائب عبد الرحيم مراد عرضوا خلاله مسار تشكيل الحكومة التي تعترضها عقبات وعقد.

وفي هذا الاطار، فان اعضاء "اللقاء التشاوي" للنواب وهم عبد الرحيم مراد، فيضل كرامي، جهاد الصمد، عدنان طرابلسي وليد سكرية، وقاسم هاشم يأملون ان يتم توزير احدهم في الحكومة مهما حاول الرئيس سعد الحريري تجاهلهم وعدم اعتراف بوجود كتلة نيابية منهم، فانهم لا يرون مبررا لذلك طالما ان المعيار المعتمد هو نيل وزير لكل كتلة من اربعة نواب، وهم في كتلتهم يمثلون 6 نواب وهو ما يفرض على الحريري ان يتعاطى معهم بايجابية لكنه يعمل على اقصائهم، في وقت سيحصل تيار المردة المكون من ثلاثة نواب ثم انضم اليه اربعة نواب فاصبح سبعة على مقعد وزاري، وهذا ما ينطبق على النواب السنة المستقلين الذين مع انضمام النائبين كرامي والصمد اليهم، يعزز حصولهم على اقله مقعد وزاري وهو حق لهم.

فبالنسبة للنواب السنة المستقلين، فان الحريري يريد احتكار التمثيل السني كما يحاول ان يحتكر رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط التمثيل الدرزي بثلاثة مقاعد، وهو لديه ستة نواب دروز، ولا يعطي من هم خارج تكتل المستقبل من النواب السنة مقعدا وهم ستة نواب، كما عدد نواب الحزب التقدمي الاشتراكي، لكن نحن لا نقارب الامر مع طوائف اخرى بل مع كتلة المستقبل التي لديها 17 نائبا سنيا وتطالب بالمقاعد الوزارية كلها، وهذا مرفوض.

ويسعى كل النواب السنة المستقلون الى طرح الموضوع على الحلفاء لنيل تأييدهم مع البرودة التي يتعاطون فيها معهم.

مقالات مشابهة

الأسد في أحد مساجد دمشق بمناسبة المولد النبوي

روسيا تعتبر "تسييس الانتربول غير مقبول"

ظريف يهدّد بالانسحاب من الاتفاق النووي

مبعوث واشنطن الخاص إلى إيران: اموال طهران لن تصل الى حزب الله بعد الآن

بالأسماء.. باسيل يعين 7 منسقين لـ"التيار"

تيمور جنبلاط إستقبل سامي الجميل وعرض معه التطورات

الياس المرّ رئيساً للأنتربول لولاية ثانية

إنتخاب الياس المر بالاجماع رئيساً لمؤسسة الانتربول لولاية ثانية لمدة 7 سنوات

اسعد الحريري اشاد بتعميم وزير الاعلام حول نشر برامج للاطفال