خاص ــ الخازن يعيد الزخم لمشروع الرئيس عون في تأسيس مركز عالمي للحوار في لبنان
شارك هذا الخبر

Saturday, August 11, 2018

خاص ــ عبير بركات

الكلمة أونلاين

عيّن لبنان النائب السابق الدكتور فريد الياس الخازن سفيراً للبنان جانب حاضرة الفاتيكان وفي خبر إعلامي نشر في جريدة الاخبار، صرّح الخازن بأنه سيعمل على تفعيل مشروع تأسيس مركز عالمي للحوار في لبنان والذي كان قد طالب به رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في خطابه امام الجمعية العمومية للأمم المتحدة في ايلول عام 2017.

والجدير بالذكر ان الرئيس عون ومنذ تولّيه سدة الرئاسة أعرب عن تبنّيه المشروع مرارًا وتكرارًا، فتكلم عنه في خطابه امام الجمعية العمومية للامم المتحدة، وتحدث عنه في اجتماعه مع البابا فرنسيس، وخلال مشاركته في اجتماع الجامعة العربية عام 2017، وفي لقائه حاكم أستراليا العام "بيتر كوسغروف"، وخلال زيارة وفد من البرلمان الاوروبي للعلاقات مع بلدان المشرق العربي برئاسة السيدة "ماريسا ماتياس" التي أعلنت خلال اللقاء "عن دعم البرلمان الاوروبي لاعتماد لبنان كمركز أممي لحوار الحضارات"، وكذلك أمام وزيرة الثقافة الفرنسية "فرنسواز نيسين" ورئيسة لجنة الشؤون الثقافية والتربوية في مجلس الشيوخ الفرنسي "كاترين موران دوسايي" حيث أكدت نيسين دعم فرنسا للمطلب اللبناني بتأسيس مركز عالمي للحوار.

وما يجدر ذكره ان هذا المشروع المهم للبنان ودوره في المنطقة والعالم، جاء نتيجة افكار من كبار رجالات لبنان المسيحية منها والمسلمة عبر المئة سنة الماضية من تاريخ الوطن. وكان السفير الراحل فؤاد الترك قد حمل لواء هذا المشروع لمدة طويلة مع اصدقاء له منهم القنصل الفخريّ للمملكة المتحدة وليم زرد أبو جوده.
وفي عام 2013 وبعد رحيل الترك عام 2012، قرر ابو جوده ان يؤسس فريق عمل لتحقيق هذا المشروع فتعاون مع المركز اللبناني لدراسات الهجرة والانتشار في جامعة سيدة اللويزة لما له من علاقات مهمة دبلوماسية واغترابية.

وفي عام 2015 تمّ تسجيل المؤسّسة رسمًّيا تحت اسم «مبادرة لبنان الحوار» والتي عملت وتعمل على التوعية، والحشد، والضغط في هذا الاتجاه مع مجموعة من كبار الشخصيّات اللبنانيّة المتنوّعة والمؤمنة بهذه الفكرة وذلك عبر التواصل مع السفراء، والقناصل، والأصدقاء، ومحبّي السلام، والانتشار اللبنانيّ، والمؤسّسات العالميّة التي تعمل على السلام، والحوار، والمصالحة، والعدالة الاجتماعيّة.

وفي عام 2016، اطلقت المبادرة "المنتدى الدولي" والذي إستضافت فيه طاولة حوار لكل من الطرفين المتنازعين في صربيا وكوسوفو عبر أعلى تمثيل مشارك، كما إستضافت طاولة حوار للأطراف المتنازعة في شمال إيرلندا عام 2017.

مصدر من "مبادرة لبنان الحوار" يؤكّد للكمة أونلاين على "مواكبة جهود الرئيس عون من أجل الوصول بهذا المشروع الى إهدافه المرجوّة. كما يؤكّد على مطالبة الدولة اللبنانية عبر حكومتها المقبلة إدراج هذه القضية الوطنية الكبرى كبند أساسي على جدول أعمالها، والتقدّم من الأمم المتحدة بالكتاب الرسمي المطلوب ليصار بموجبه أخذ كافة التدابير اللازمة في هذا الشأن."

ويضيف المصدر بأن المبادرة "تثمّن إعادة الزخم لهذا المشروع من قبل السفير الخازن وبالتالي فانها تضع كل امكانيتها لمساندته في عمله الدبلوماسي مع الفاتيكان للدفع نحو تحقيق هذا المشروع الوطني والأممي."

مقالات مشابهة

كلمة سفير فرنسا في لبنان برونو فوشير بمناسبة الذكرى الخامسة والثلاثين لتفجير دراكار

وزير الطاقة السعودي: مقتل خاشقجي "مقيت ولا يمكن تبريره" والسعودية "تمر بأزمة"

الجيش يتموضع عند مدخل المية ومية

بالصور- شبيب زار المعهد الفني الأنطوني في الدكوانة

رئيسة الجمعية الأميركية للمهندسين المدنيين تزور جامعة الروح القدس - الكسليك

لقاء ثنائي لبوتين وأردوغان في إطار قمة إسطنبول

ترامب يهدد بـ"الترسانة النووية" في مواجهة الصين وروسيا

الرئيس عون استقبل بحضور وزير العدل سليم جريصاتي الرئيسة الجديدة لمكتب الدفاع في المحكمة الخاصة بلبنان السيدة Dorothée Le Fraper du Hellen

6 أسباب نفسيّة أساسيّة تُفسّر تعلّق الطفل ببطانيّته!