رغم التهديد والوعيد.. إسرائيل لا ترغب في إسقاط الأسد
شارك هذا الخبر

Wednesday, July 11, 2018

أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، بأن بلاده تنوي إسقاط نظام بشار الأسد، مطالبا في الوقت ذاته موسكو بالعمل على إخراج القوات الإيرانية من سوريا.
ونقل مسؤول إسرائيلي، طلب عدم نشر اسمه، عن نتانياهو قوله لبوتن خلال اجتماع في موسكو "لن نتخذ إجراءات ضد نظام الأسد وعليكم بإخراج الإيرانيين"، وفق "رويترز".

وأضاف المسؤول أن روسيا تعمل بالفعل على إبعاد القوات الإيرانية من مناطق في سوريا قريبة من مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل، مشيرا إلى أن موسكو اقترحت بأن تظل القوات على بعد 80 كيلومترا، لكن هذا لا يفي بمطلب إسرائيل بخروجها بشكل تام.

وكان نتانياهو وصل إلى موسكو في وقت سابق الأربعاء، لإجراء محادثات مع بوتن بشأن الوجود الإيراني المتنامي في سوريا، وتزامنت زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي مع قدوم علي أكبر ولايتي، مستشار المرشد الإيراني علي خامنئي، الذي من المقرر أن يعقد مباحثات مع بوتن.

وفي إشارة تذكر بالوضع المتفجر، أسقط الجيش الإسرائيلي بصواريخ باتريوت، الأربعاء، طائرة من دون طيار كانت تقترب من حدود إسرائيل قادمة من سوريا.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان قد بعث بإشارة مطمئة للنظام السوري، الثلاثاء لدى زيارته هضبة الجولان المحتلة، إذ لم يستبعد إقامة علاقة من نوع ما مع نظام الرئيس السوري بشار الأسد، رغم أنه يرى ذلك الأمر بعيدا.

وكانت تصريحات إسرائيلية متكررة خلال الأشهر الأخيرة هددت النظام السوري ورئيسه، ووصل الأمر بنتانياهو إلى التصريح إلى أن الأسد لم يعد في مأمن، قائلا :" إذا أطلق النار علينا فسندمر قواته".

وتعالت نبرة التهديدات الإسرائيلية ضد النظام السوري، بعد إقدام القوات الإيرانية على إطلاق صواريخ على قواعد إسرائيلية في الجولان المحتل مطلع مايو الماضي.

مقالات مشابهة

الشرطة الأميركية: مقتل 5 أشخاص في اطلاق نار وسط مدينة فلوريدا

وزير الدفاع الفنزويلي: الجيش لن يعترف بإعلان رئيس البرلمان المعارض نفسه رئيسًا للبلاد

فنزويلا : عشرات الآلاف من مؤيدي ومعارضي مادورو يتظاهرون في شوارع كراكاس .

الرئاسة الفرنسية: باريس تجري مشاورات مع الشركاء الأوروبيين بشأن فنزويلا

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم 23/01/2019

حوري لـ"المستقبل": هذه الحكومة ستكون 30 وزيرا ولن يكون هناك حكومة 32 وزير ونقطة على السطر

نهاية مادورو... ماذا يحدث في فنزويلا؟

ما حقيقة اتجاه باسيل للقبول بعشرة وزراء؟

ماكرون: أمن إسرائيل أولوياتنا لاستقرار الشرق الأوسط