خاص - آخر السيناريوهات للمشهد الانتخابي في دائرة بيروت الثانية!
شارك هذا الخبر

Wednesday, February 14, 2018

خاص - الكلمة اونلاين

كما في كل الدوائر الانتخابية، فإن الدائرة الثانية في بيروت والتي تضم أحياء رأس بيروت، المزرعة، المصيطبة، زقاق البلاط، الباشورة، ميناء الحصن وعين المريسة، تعيش غموضا في الترشيحات كما في التحالفات وان كان الثابت فيها هو تحالف الثنائي الشيعي حركة امل وحزب الله.

وهذه الدائرة يبلغ عدد الناخبين فيها نحو 380 ألفاـ حيث يتوقع ان ينتخب منهم ما يزيد عن مائتي ألف ناخب، ما يفوق الخمسين بالمئة، كما أن المقاعد فيها تتوزع على 11 موزعين على 6 مقاعد للسنة و 2 للشيعة ودرزي وواحد اروثوذكسي وواحد انجيلي.

واللائحة الأولى التي سيشكلها تيار المستقبل لم تتضح معالمها بعد، سوى أسماء ثلاثة مرشحين منها وهم الرئيس سعد الحريري، الرئيس تمام سلام والوزير نهاد المشنوق حيث لم تحسم الأسماء السنة الثلاثة الآخرين، اذ جرى التداول بأسماء رئيس الهيئات الاقتصادية محمد شقير ورجل الأعمال عمر موصللي والإعلامية لينا دوغان والسيدة بشرى عيتاني، ولم يحسم بعد أمر التحالف مع الجماعة الإسلامية، والنائب باسم الشاب عن المقعد الإنجيلي والنائب السابق فيصل الصايغ عن المقعد الدرزي والمحامي ميشال فلاح عن المقعد الارثوذكسي ويبقى المقعدين الشيعيين حيث لم يبت الحريري بهما، وطرح التحالف مع الرئيس نبيه بري في الدائرة الثانية ليتقاسما المقعدين لكن الحريري رفض ان يتحالف مع حزب الله.

أما اللائحة الثانية المنافسة والتي سلتقى دعم أمل وحزب الله اللذان يتقاسمان المقعدين الشيعيين بين أمين شري (حزب الله) ومحمد خواجه (حركة أمل وهو الأكثر ترجيحا) فإن المرشحين السنة عليها قليلة العدد وبات من الثابت وجود جمعية المشاريع الخيرية (الأحباش) فيها بترشيح النائب السابق عدنان طرابلسي مع رفض رئيس المؤتمر الشعبي كمال شاتيلا الترشح على أن يسمي مرشحا.

وقد تم وضع فيتو على ترشيح إبراهيم الحلبي رئيس حركة الشعب عن المقعد السني من قبل حركة أمل لأن الحلبي هو مدير العلاقات العامة في محطة الجديد التي تهاجم باستمرار الرئيس نبيه بري الذي طلب من النائب السابق نجاح واكيم الترشح عن المقعد الارثوذكسي، الا أن الأخير رفض وأعلن عن ترشيح نجله عمر والحلبي معا، وسيتجهان الى التحالف مع لائحة ستتكون ضد قوى السلطة، في وقت يحاول التيار الوطني الحر أن يحصل على المقعد الإنجيلي للقسيس ادغار طرابلسي بعد أن استبعد التحالف مع تيار المستقبل، الا أن حزب الله أكد دعم ترشيح القومي فارس سعد واتفق بذلك مع قيادة الحزب السوري القومي الاجتماعي بعد أن خسر مقعده في دائرة بعلبك- الهرمل وبقي المقعد الدرزي شاغرا لعدم اغضاب النائب وليد جنبلاط وتمكين مرشحه الصايغ من الفوز.

أما اللائحة الثالثة فبرئاسة رئيس حزب الحوار الوطني المهندس فؤاد مخزومي الذي ستضمه مع علي عساف وسعد الوزان عن الطائفة السنية وقد ينضم إليهم سعد الدين خالد نجل المفتي حسن خالد إضافة الى الدكتور وليد عربيد عن المقعد الدرزي ونقولا سلوم عن المقعد الارثوذكسي ويوسف بيضون عن المقعد الشيعي وهو نجل النائب محمد يوسف بيضون.

وبدأت تبرز لائحة رابعة مدعومة من اللواء أشرف ريفي ومن اسمائها رئيس تحرير صحيفة اللواء صلاح سلام.

مقالات مشابهة

حالة طوارئ في مصر لمواجهة السيول والأمطار

فرنجيّة: العلاقة مع سوريا ستستعاد عاجلاً أو آجلاً ونتفهّم البعض الذي يعتبر نفسه محرجاً في هذا الموضوع

فرنجيّة: من الضروري عودة النازحين السوريين والأسد منفتح على عودته ولكنّه يريد أن تتكلّم الدولة اللبنانيّة معهم

فرنجيّة: لا أرى تغييراً كبيراً في "سيدر" عن مؤتمرات "باريس 1 و2 و3" والمشكلة الحقيقية هي تغيير طريقة إدارة الوضع الإقتصادي في البلد

فرنجيّة: لديّ قناعة بأنّ الإصلاحات هي فكر وإذا كان هناك نَفَس لتغيير نهج إدارة الدولة فيمكن القيام بالإصلاحات

دراسة متفائلة عن مستقبل المسيحيين في لبنان

ترحيب باقتراح الضاهر بإنشاء نفق يربط ميناء بيروت بشتورا

فرنجية: عندما حاورت الحريري كان يعتبره البعض "الشيطان الرجيم "

فرنجيّة: لن يكون هناك إتفاق خطي في بكركي نتيجة اللقاء بيني وبين جعجع بل بيان وقد وضعنا الماضي وراءنا ونتطلّع نحو الأمام