العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
الإمارات تتحرك على خط "التهدئة" بين لبنان والسعودية؟
شارك هذا الخبر

Thursday, December 07, 2017

فجأة، ومن دون سابق إنذار، يحلّ سفير الإمارات حمد الشامسي ضيفاً على وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، في حضور مستشار رئيس الجمهورية لشؤون العلاقات الدولية الوزير السابق الياس بوصعب. والأخير، علاقته بالمسؤولين الإماراتيين متينة. لم يُنشر الخبر الذي يعود إلى يوم الاثنين السابق، قبل أن ينشر الشامسي صورة للقاء أمس، على الحساب الرسمي للسفارة على موقع «تويتر».

استقبال باسيل للشامسي لم يكن لقاءً بروتوكولياً. ثمة مسعى يقوم به السفير الإماراتي، وأبو صعب بتكليف من باسيل، لمحاولة إيجاد سبيل ما لتحسين العلاقات اللبنانية ــ الخليجية (السعودية والإماراتية تحديداً). هذا المسعى الذي يعوّل عليه البعض، يتابعه عن كثب رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي شدّد طوال الأسبوعين الماضيين على ضرورة إيجاد مخرج للأزمة بين لبنان والسعودية، بعد تجاوز محنة احتجاز رئيس الحكومة سعد الحريري في الرياض. وبحسب مقربين من بري، وسياسيين من تيار المستقبل، فإن ما أنجز لبنانياً وعربياً ودولياً بعد «محنة الحريري»، والذي تُوِّج بعودة الحريري عن فكرة استقالته من رئاسة الحكومة، وجّه صفعة إلى السياسة السعودية في لبنان والمنطقة. وبالتالي، لا بد من وسيط يعيد تركيب ما انكسر بين بيروت والرياض.
لا يعلّق سياسيون من مختلف الانتماءات السياسية كثيراً من الآمال على المسار الإماراتي لحل الازمة. فهم يرون أن أقصى ما يمكن تحقيقه حالياً هو الحفاظ على الهدنة القائمة، بضمانات دولية.

الأخبار

مقالات مشابهة

بقرادونيان: نسعى للائحة تضم الوطني الحر والمرّ والطاشناق

تركيا تعتقل المئات لانتقادهم “غصن الزيتون”

بطلا "Fifty Shades" يشرحان كيف يتم تصوير المشاهد الجنسية

وحدات حماية الشعب الكردية نفت الإتفاق مع الجيش السوري لدخول عفرين

قبيسي: حسم حركة أمل لأسماء مرشحيها هو نتيجة إنسجامها مع خياراتها

روحاني:لا بد من مواصلة مباحثات أستانة وسوتشي من أجل استقرار سوريا وأمنها

باسيل استقبل ارسلان وميشال معوض

طعمة: من مصلحة الحريري أن يذهب لمؤتمري روما وباريس محصنا بموازنة واضحة

حقائق متصلة بالخط الأزرق!