قضية الناشطة هنادي جرجس تتفاعل.. وهذا جديدها!
شارك هذا الخبر

Saturday, August 12, 2017

تشهد قضية توقيف الناشطة هنادي الياس جرجس تسارعاً كبيراً، بعدَ سلسلةٍ من الإجراءات التي اتخذت بحقها خلال 24 ساعة الماضية. ففي الأمس، إستدعى مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية جرجس إلى التحقيق، بسبب منشورات على صفحتها على "فيسبوك" و"تويتر" تنتقدُ فيها العهد الجديد، خصوصاً وزير الخارجية جبران باسيل.

وبعد منتصف ليل أمس، نقلت جرجس إلى مخفر "حبيش"، وأعيدَ نقلها، اليوم السبت، إلى نظارة قصر العدل في طرابلس، إذ تسلم ملفها القاضي غسان باسيل. وأشار محامي جرجس لـ"النهار" إلى أنَّه "يستبعد إطلاق سراحها اليوم". وكان أحيل ملف جرجس الى النيابة العامة الاستئنافية في الشمال بحجة عنوان سكنها وبالتالي الاختصاص المكاني، وهي موقوفة في نظارة قصر العدل في طرابلس.

إلى ذلك، تشهد مواقع التواصل الإجتماعي، حملةَ تضامنٍ كبيرة مع جرجس تترافق مع موجةِ غضبٍ كبيرة من الناشطين، الذي اعتبروا أنَّ "ما تقوم به السلطة هو ضربٌ للحرية في التعبير عن الرأي".

وقال أحد الناشطين: "لما بنت مرافق الجنرال عون بتدخل الحبس كرمال بوست للعونية هي اهانة للجنرال شخصياً قبل ما تكون درس لهنادي جرجس لانها ضربة اله".

بدوره، قال الناشط وليد العياش: "مش مفروض نحكي شيء عن أي زعيم بلبنان و خاصة عن جبران باسيل....الشعب اللبناني نقيق و متطلب و مش عاجبو شيء....الكهرباء ٢٤/٢٤.....بلد المياه عايم بالمي ...الزبالة عم تنفرز عنا لدرجة إنوا السويد وسويسرا حبوا يعرفوا كيف منتخلص من الزبالة... وكيف منغلطها مع الطبيعة ...الطبقة الحاكمة يجب أن تسقط و أن تخرج من دون رجعة ... #الصهر_مش_الله ،#عهد_القمع و#الناشطة_هنادي_جرجس".

وقال ناشط آخر تحت هاشتاغ #الستاتوس_مش_جريمة: "صرنا بالقرن الواحد وعشرين، وبنت بتنحبس كرمال Post".

إلى ذلك، نشرت صفحة "عونيو كسروان - الفتوح" على "فيسبوك"، نصاً جاء فيه: "هنادي الياس جرجس إلى الحرية بأمر من الرئيس شخصياً هنادي جرجس، ابنة الـ27 ربيعاً، التي شتمت رئيس البلاد على الفايسبوك ستخرج اليوم من السجن بأمر من الجنرال عون شخصياً، نعم بأمر من "بي الكل"....بي الكل يعني الكل!تجدر الإشارة إلى أن الصبية هنادي جرجس هي ابنة الياس جرجس مرافق العماد عون في تسعينيات القرن الماضي والذي توفي في منزل العماد عون".

مقالات مشابهة

محفوض: عودة اللاجئين يجب ان تحصل بموازاة إبعاد لعناصر المخابرات السورية والمخبرين

إسرائيل تحدد "أهدافا إيرانية" في العراق تمهيدا لضربها!

التلفزيون السوري: الجيش يواصل بسط سيطرته على العديد من التلال والقرى والبلدات في المنطقة الممتدّة بين ريفي درعا والقنيطرة

173 مليار ليرة كلفة البنزين للسيارات الحكومية!

الشيخ عبدالله: السلوك الاسرائيلي قام بالاساس على العنصرية والارهاب منذ اللحظة الاولى

الحواط: زمن الفوقية والإلغاء انتهى ونريد إبعاد العهد عن الصفقات

قمرالدين افتتح سوق البسطات البلدي في التبانة

خريس: لحكومة جامعة لا تستثني احدا وعلى الجميع التنازل من أجل مصلحة لبنان

الجيش الاسرائيلي يستهدف نقطة رصد لحماس شرق قطاع غزة