لمعرفة آخر المستجدات والتطورات المحلية والدولية
...اشترك الآن وأدخل بريدك الالكتروني



...أو اضغط على الرابط التالي لتحميل
تطبيق الكلمة أونلاين على جهازك الخليوي

   
مزيد من الأخبار

من الصحافة

اسرار الصحف

مفكرة وضيوف الاعلام

رأي حر

وفيات

أخبار سريعة

مقدمة نشرات الأخبار

عناوين الصحف

من صحافة العالم
"الجارديان": الاشتباك المباشرمع "داعش"سيؤدي لنتائج عكسية
2014-09-18
الاندبندنت - سوريا طلبت رسميا من الولايات المتحدة التعاون الاستخباراتي والعسكري
2014-09-17
الغادريان - كيف يسقط تنظيم "الدولة الإسلامية" بسلاحه
2014-09-17
بوسطن غلوب- استراتيجية أوباما ضد داعش هي الخيار الأصلح رغم مخاطرها
2014-09-16
ديلي ميل- موقف بيل كلينتون من نتنياهو مختلف عن موقف هيلاري
2014-09-16
واشنطن بوست- إيران رفضت طلبا أميركيا بالتعاون مع واشنطن في محاربة داعش
2014-09-16
التايمز- إيران تسلك سلوكا وحشيا
2014-09-16
الإندبندنت- القاعدة يحاول إقناع داعش بإطلاق الرهينة البريطاني
2014-09-16
التايمز- جبهة موحدة
2014-09-16
أخبار رياضية
  • غسان سركيس... مدرباً لهومنتمن2014-09-18
  • ذئاب روما تنهش سسكا الروسي في أولمبيكو2014-09-18
  • الضيف الباريسي ومستضيفه الهولندي تقاسما نقاط مباراتهما ليتركا الصدارة لبرشلونة2014-09-18
  • ماريا بريدي حلم لبنان الواعد وأمله الى العالمية بالتنس2014-09-18
  •  بايرن ميونيخ يكسر شوكة مانشستر سيتي بهدف2014-09-18
  • فابريغاس يسجل هدفه الأول مع تشلسي.. ويتسبب في تعادل شالكه2014-09-18
  • بورتو يفوز على باتي بثلاثية2014-09-18
  •  دوري المحترفين الأردني ينطلق غداً2014-09-18
  • بنزيما يهدي ريال مدريد هدفه الألف في البطولات الأوروبية2014-09-17
الأخبار الأكتر قراءة
بالصور: طلب يدها على أعلى قمة في فاريا
2014-09-15
فقط في لبنان.. سكرتيرة اعمال وجنس
2014-09-15
لماذا رفض لاعبو البرازيل تبديل قمصانهم مع اللاعبين اللبنانيين؟
2014-09-12
بالصورة: قمر في المايوه...أمام المسبح
2014-09-16
اقتحمت منزل جارها...واغتصبته
2014-09-14
ما هو سبب انتحار جاد هيمو؟
2014-09-12
بالصور- إيرانية وكردية سحرتا العالم بجمالهما
2014-09-14
مات العروسان بعد ساعة من الزفاف...بسبب انقطاع الكهرباء
2014-09-14
خاص - روجيه اده: هذه هي تداعيات خطاب اوباما على حزب الله
2014-09-12
الى ماذا ينجذب الرجل في جسم المراة غير جمالها؟؟
2014-09-18
ظاهرة التنجيم والتبصير... الى ازدياد في ايامنا هذه...




29-09-2011
03:32








Alkalimaonline


رؤية الغيب... قد يظن البعض أنها مجرد ظاهرة تتصف بالكذب والضحك على الناس، ولكن في المقابل هناك من يعتقد بها ويعتبرها أساسية في حياته.

فمن بين كل خمسة اشخاص هناك ثلاثة زاروا "بصارة" أخبرتهم عن ماضيهم وتوقعت لهم مستقبلهم، وعادة ما يكون الفضول هو سبب الزيارة الاولى، لكن الزيارة الثانية فسببها ان التوقعات قد صحّت بالفعل.

بعيدا عما اذا كان هؤلاء المنجمون صادقين أم لا، إلا أن البعض وهم يتكاثرون في مجتمعنا، باتوا مسيّرين غير مخيّرين إذ يخضعون الى أقوال هذه البصارة أو ذاك المنجّم... وبين هؤلاء رجال أعمال بارزين ورجال سياسة وأهل الفن وسيدات مجتمع...

فادي وهو أحد المدمنين على التبصير لا يمكنه القيام بأية خطوة من دون استشارة المنجّم الذي يعتبره بمثابة "ملاكه الحارس"، فيسأله رأيه اذا ما كانت هذه الوظيفة تناسبه أم لا، أو اذا ما كانت هذه او تلك الفتاة أهل لأن تكون زوجته أم لا وغيرها من الامور الاساسية، لا بل الاصح أن فادي ينصاع لأوامر "منجّمه الحارس" الذي يجد لديه الأمان اذ يمكنه ان يكشف له كل اوراق المجهول الذي يرعب فادي.

هو الذي ترك زوجته وابنه لمجرد ان قارئ المستقبل توقع ان زوجته لن تبقى على وفائها واخلاصها له كما يعتقد وأخبره أنها ستسخر منه وتهرب مع شاب آخر. 

لا شك بأن الخضوع على هذا النحو أمر خاطئ وخارج عن الطبيعة، لكن في المقابل لا يمكننا ان نتجاهل القدرة التي يملكها قراء الغيب.... ايلين معلوف التي تملك "نعمة" رؤية المستقبل في منامها ويقظتها، على حد تعبيرها، تؤكد أن زبائنها هم من كل شرائح المجتمع وكل الفئات والأعمار، يلجأون اليها لتطمئنهم الى صحتهم، ظروف عملهم، أوضاع عائلاتهم وغيرها من الامور التي تقلقهم كلٌّ بحسب اهتماماته.

إيلين التي ترى المستقبل في عيون الناس، كما تقرأ الفنجان، تشير الى أن هناك أشخاصا يعتبرونها كالآلهة التي ترشدهم الى الطريق الصحيح والافضل لمستقبلهم وسعادتهم وراحتهم، كما أن مصداقيتها هي سبب عودة الزبون مرات عدة اليها.
أما علم النفس، فيصف رواد التبصير والتنجيم بالمرضي النفسيين اذ يوضح المعالج النفسي ماريو عون ان هؤلاء عادة ما يعانون من ضعف في الثقة بأنفسهم وبالغير على حد سواء، كما يعانون من خوف وقلق كبيرين جدا من المستقبل فيلجأون الى رؤية الغيب بحيث يريحهم ولو موقتا، فينعمون بالطمأنينة.

الاشخاص الذين يخشون مرحلة ما بعد اللحظة لا يمكنهم العودة الى الصواب والابتعاد عن هذا الاسلوب في الحياة إلا من خلال الخضوع لعلاج نفسي معين.

وفي النهاية لا يصحّ الا الصحيح، ونبقى دائما على مقولة "كذب المنجمون ولو صدقوا"....
 
 
 
 




   
Comments: