مزيد من الأخبار

من الصحافة

اسرار الصحف

مفكرة وضيوف الاعلام

رأي حر

وفيات

أخبار سريعة

مقدمة نشرات الأخبار

عناوين الصحف

من صحافة العالم
الغارديان - الزواج يدفع المئات من الفتيات الغربيات للإلتحاق بالجهاديين
2014-09-30
الغارديان - أكثر من 750 مليون دولار تكلفة الحرب على "داعش" حتى اليوم
2014-09-30
الديلي تلغراف - وصول غني الى السدة الرئاسية إنجاز تاريخي
2014-09-30
الديلي تلغراف: سلاح الجو البريطاني قصف مواقع لداعش شمالي العراق
2014-09-29
وول ستريت جورنال: طالبان ترفض مبايعة البغدادي
2014-09-29
الاندبندنت: التفاوض مع الشرير
2014-09-29
الغارديان: الجدار بين سوريا والغرب يتداعى
2014-09-29
التايمز: القصف من الجو لا يكفي
2014-09-29
دايلي تليغراف- أميركا حشدت لمحاربة "داعش" 6 طائرات بريطانية
2014-09-28
أخبار رياضية
  • مقررات الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة2014-09-30
  • لجنة ادارية جديدة لنادي الأهلي صربا2014-09-30
  • إبراهيموفيتش يعود للهجوم على جوارديولا: كان لدينا أفضل فريق في العالم2014-09-30
  • اي مستقبل لفرانك ريبيري؟2014-09-30
  • أتلتيكو يسعى لإثبات امتلاكه لأنياب هجومية أمام يوفنتوس2014-09-30
  • تعادل ايجابي لاخاء الناصرة أمام هبوعيل القدس2014-09-30
  • برشلونة ضيفا على سان جيرمان الليلة بدوري الابطال2014-09-30
  • كوبي براينت... تجربة اليكرز ١٩ عاماً امر صحي2014-09-30
  • دورة بول برجي بالتنس2014-09-30
الأخبار الأكتر قراءة
بالفيديو:من هو الفنان اللبناني المتورط في ايقاع السوريات بشبكة دعارة؟
2014-09-29
خاص- هكذا حجم باسيل جمعة وعزل رحيمة في الخارجية ...وعينه لا تزال على الطاقة
2014-09-26
بالصور: لقطات عارية لسياسية أوكرانية
2014-09-26
اقفال مطعم عريق في الحمرا.. والسبب
2014-09-26
بعد قصة توقيف أصالة... من وقف إلى جانبها؟
2014-09-25
بالصورة: سلمى حايك... تهوى الرضاعة
2014-09-27
هذا ما يعشقه الرجال في السرير
2014-09-27
رامي عياش يتعرّض للسرقة من قبل الـ أم.تي.في
2014-09-29
خاص – هذا ما كان يحضر من داخل المخيمات السورية بقاعا
2014-09-26
سؤال عن العلاقة الجنسيّة يشغل بال كلّ النساء!
2014-09-26
ظاهرة التنجيم والتبصير... الى ازدياد في ايامنا هذه...




29-09-2011
03:32








Alkalimaonline


رؤية الغيب... قد يظن البعض أنها مجرد ظاهرة تتصف بالكذب والضحك على الناس، ولكن في المقابل هناك من يعتقد بها ويعتبرها أساسية في حياته.

فمن بين كل خمسة اشخاص هناك ثلاثة زاروا "بصارة" أخبرتهم عن ماضيهم وتوقعت لهم مستقبلهم، وعادة ما يكون الفضول هو سبب الزيارة الاولى، لكن الزيارة الثانية فسببها ان التوقعات قد صحّت بالفعل.

بعيدا عما اذا كان هؤلاء المنجمون صادقين أم لا، إلا أن البعض وهم يتكاثرون في مجتمعنا، باتوا مسيّرين غير مخيّرين إذ يخضعون الى أقوال هذه البصارة أو ذاك المنجّم... وبين هؤلاء رجال أعمال بارزين ورجال سياسة وأهل الفن وسيدات مجتمع...

فادي وهو أحد المدمنين على التبصير لا يمكنه القيام بأية خطوة من دون استشارة المنجّم الذي يعتبره بمثابة "ملاكه الحارس"، فيسأله رأيه اذا ما كانت هذه الوظيفة تناسبه أم لا، أو اذا ما كانت هذه او تلك الفتاة أهل لأن تكون زوجته أم لا وغيرها من الامور الاساسية، لا بل الاصح أن فادي ينصاع لأوامر "منجّمه الحارس" الذي يجد لديه الأمان اذ يمكنه ان يكشف له كل اوراق المجهول الذي يرعب فادي.

هو الذي ترك زوجته وابنه لمجرد ان قارئ المستقبل توقع ان زوجته لن تبقى على وفائها واخلاصها له كما يعتقد وأخبره أنها ستسخر منه وتهرب مع شاب آخر. 

لا شك بأن الخضوع على هذا النحو أمر خاطئ وخارج عن الطبيعة، لكن في المقابل لا يمكننا ان نتجاهل القدرة التي يملكها قراء الغيب.... ايلين معلوف التي تملك "نعمة" رؤية المستقبل في منامها ويقظتها، على حد تعبيرها، تؤكد أن زبائنها هم من كل شرائح المجتمع وكل الفئات والأعمار، يلجأون اليها لتطمئنهم الى صحتهم، ظروف عملهم، أوضاع عائلاتهم وغيرها من الامور التي تقلقهم كلٌّ بحسب اهتماماته.

إيلين التي ترى المستقبل في عيون الناس، كما تقرأ الفنجان، تشير الى أن هناك أشخاصا يعتبرونها كالآلهة التي ترشدهم الى الطريق الصحيح والافضل لمستقبلهم وسعادتهم وراحتهم، كما أن مصداقيتها هي سبب عودة الزبون مرات عدة اليها.
أما علم النفس، فيصف رواد التبصير والتنجيم بالمرضي النفسيين اذ يوضح المعالج النفسي ماريو عون ان هؤلاء عادة ما يعانون من ضعف في الثقة بأنفسهم وبالغير على حد سواء، كما يعانون من خوف وقلق كبيرين جدا من المستقبل فيلجأون الى رؤية الغيب بحيث يريحهم ولو موقتا، فينعمون بالطمأنينة.

الاشخاص الذين يخشون مرحلة ما بعد اللحظة لا يمكنهم العودة الى الصواب والابتعاد عن هذا الاسلوب في الحياة إلا من خلال الخضوع لعلاج نفسي معين.

وفي النهاية لا يصحّ الا الصحيح، ونبقى دائما على مقولة "كذب المنجمون ولو صدقوا"....
 
 
 
 




   
Comments: