Subscribe:

مزيد من الأخبار

من الصحافة

من الخليج العربي

اسرار الصحف

مفكرة وضيوف الاعلام

رأي حر

وفيات

عناوين الصحف

أمن وقضاء
إطفاء بيروت: إخماد حريق في مبنى في الأشرفية
2014-04-18
خلاف عائلي في وادي الجاموس تطور الى اطلاق نار وقطع الطريق
2014-04-18
الجيش: طائرة عدوة خرقت الاجواء امس
2014-04-18
الجيش: تفجير قذيفة في الزقية الجنوب
2014-04-18
المعلومات في طرابلس دهمت مستودع ذخيرة في جبل محسن
2014-04-17
مخابرات الجيش اوقفت المطلوب بلال كايد
2014-04-17
إشكال أثناء إزالة مخالفات في جبل البداوي
2014-04-17
انتشال جثة الفتى السوري من بركة تعنايل
2014-04-17
الامن العام : توقيف شبكة تؤمن بطاقات عودة لبنانية مزورة
2014-04-17
الأخبار الأكتر قراءة
خاص - الدعارى في المعاملتين تهدد العلاقات الروسية السورية
2014-04-16
خاص - لهذا يرحب بري وجنبلاط بترشيح جعجع
2014-04-11
صور قبيحة لهيفاء وهبي تثيرالجدل.. وجمهورها غاضب
2014-04-07
ريجيم صاروخي لخسارة الوزن...قبل الصيف!!
2014-04-07
هكذا أعد الفيلم المركب ضد قالوش لرفضه طلبا سياسيا.. وموقع التحري يرد
2014-04-11
هذا ما فعلته منى ابو حمزة بعد خبر توقيف زوجها...
2014-04-08
بولا يعقوبيان تكتب حقيقة ما حصل معها ومع فريق المستقبل اثر انتهاء حلقتها في شارع سوريا
2014-04-11
خاص - وقائع الإشكال بين النظام السوري وحزب الله الذي أخرج شعبان عن صمتها
2014-04-17
لهذه الأسباب إدعى جنبلاط على بهيج أبو حمزة
2014-04-07
جعجع لـ السفير: هذا هو عرضي لـ حزب الله
2014-04-11
وثائق ومستندات
برنامج جعجع الرئاسي يعيد الترشيح إلى الواجهة.. وثيقة سياسية شاملة لاستعادة قرار الدولة
2014-04-16
التغيير والإصلاح: سنحرص على تأمين الحقوق والإيرادات والإصلاحات بالسلسلة
2014-04-14
الشرق الأوسط: الإخوان والسعودية.. القصة الكاملة (الحلقة السادسة والأخيرة): إخوان السعودية: أقسامهم ومحاور خطابهم ومكامن خطورتهم
2014-04-12
ثمانية عدائين سيقطعون 210 كلم لتأمين علاج طفل مصاب بالسرطان
2014-04-09
النهار: رئاسيات 2014 - هل يحق للنواب التغيب عن جلسة انتخاب رئيس الجمهورية؟
2014-04-09
الإخوان والسعودية.. القصة الكاملة الحلقة الخامسة: نزعة العنف لدى "الإخوان" من "النظام الخاص" إلى تنظيم القاعدة
2014-04-08
ظاهرة التنجيم والتبصير... الى ازدياد في ايامنا هذه...


    29-09-2011
    03:32








    Alkalimaonline


    رؤية الغيب... قد يظن البعض أنها مجرد ظاهرة تتصف بالكذب والضحك على الناس، ولكن في المقابل هناك من يعتقد بها ويعتبرها أساسية في حياته.

    فمن بين كل خمسة اشخاص هناك ثلاثة زاروا "بصارة" أخبرتهم عن ماضيهم وتوقعت لهم مستقبلهم، وعادة ما يكون الفضول هو سبب الزيارة الاولى، لكن الزيارة الثانية فسببها ان التوقعات قد صحّت بالفعل.

    بعيدا عما اذا كان هؤلاء المنجمون صادقين أم لا، إلا أن البعض وهم يتكاثرون في مجتمعنا، باتوا مسيّرين غير مخيّرين إذ يخضعون الى أقوال هذه البصارة أو ذاك المنجّم... وبين هؤلاء رجال أعمال بارزين ورجال سياسة وأهل الفن وسيدات مجتمع...

    فادي وهو أحد المدمنين على التبصير لا يمكنه القيام بأية خطوة من دون استشارة المنجّم الذي يعتبره بمثابة "ملاكه الحارس"، فيسأله رأيه اذا ما كانت هذه الوظيفة تناسبه أم لا، أو اذا ما كانت هذه او تلك الفتاة أهل لأن تكون زوجته أم لا وغيرها من الامور الاساسية، لا بل الاصح أن فادي ينصاع لأوامر "منجّمه الحارس" الذي يجد لديه الأمان اذ يمكنه ان يكشف له كل اوراق المجهول الذي يرعب فادي.

    هو الذي ترك زوجته وابنه لمجرد ان قارئ المستقبل توقع ان زوجته لن تبقى على وفائها واخلاصها له كما يعتقد وأخبره أنها ستسخر منه وتهرب مع شاب آخر. 

    لا شك بأن الخضوع على هذا النحو أمر خاطئ وخارج عن الطبيعة، لكن في المقابل لا يمكننا ان نتجاهل القدرة التي يملكها قراء الغيب.... ايلين معلوف التي تملك "نعمة" رؤية المستقبل في منامها ويقظتها، على حد تعبيرها، تؤكد أن زبائنها هم من كل شرائح المجتمع وكل الفئات والأعمار، يلجأون اليها لتطمئنهم الى صحتهم، ظروف عملهم، أوضاع عائلاتهم وغيرها من الامور التي تقلقهم كلٌّ بحسب اهتماماته.

    إيلين التي ترى المستقبل في عيون الناس، كما تقرأ الفنجان، تشير الى أن هناك أشخاصا يعتبرونها كالآلهة التي ترشدهم الى الطريق الصحيح والافضل لمستقبلهم وسعادتهم وراحتهم، كما أن مصداقيتها هي سبب عودة الزبون مرات عدة اليها.
    أما علم النفس، فيصف رواد التبصير والتنجيم بالمرضي النفسيين اذ يوضح المعالج النفسي ماريو عون ان هؤلاء عادة ما يعانون من ضعف في الثقة بأنفسهم وبالغير على حد سواء، كما يعانون من خوف وقلق كبيرين جدا من المستقبل فيلجأون الى رؤية الغيب بحيث يريحهم ولو موقتا، فينعمون بالطمأنينة.

    الاشخاص الذين يخشون مرحلة ما بعد اللحظة لا يمكنهم العودة الى الصواب والابتعاد عن هذا الاسلوب في الحياة إلا من خلال الخضوع لعلاج نفسي معين.

    وفي النهاية لا يصحّ الا الصحيح، ونبقى دائما على مقولة "كذب المنجمون ولو صدقوا"....
     
     
     
     




       
    Comments:
     
     

    AVAILABLE ON: