ثقافة
موت في البحر...فيلم يوثّق اللحظات الأخيرة لمهاجرين
2014-10-24
مهرجان أبو ظبي السينمائي يستقطب أفلاما عالمية وإقليمية
2014-10-24
المشروع " الحلم " ... حملة دعم مهرجان صور السينمائي 2014
2014-10-24
الروايات الأكثر مبيعا تصل إلى شاشات السينما المصرية
2014-10-23
الشاشة الإيطالية...بالعربي
2014-10-22
"إيمج نيشن" تقدم العرض العالمي الأول لفيلم عن شلل الأطفال في مهرجان نيويورك للأفلام الوثائقية
2014-10-21
ما هي مطالب المنطمات المسيحية المضطهدة (السرياني الآشوري-الآرامي-الكلداني)؟
2014-10-21
معرض تشكيلي جماعي في غاليري Exode
2014-10-21
مزيد من الأخبار

من الصحافة

اسرار الصحف

مفكرة وضيوف الاعلام

رأي حر

وفيات

أخبار سريعة

مقدمة نشرات الأخبار

عناوين الصحف

من صحافة العالم
أخبار رياضية
  • حالة شوماخر تحسنت ولكن..2014-10-23
  • اختتام دورة غرب آسيا الثانية بالتنس وكيفن شحود زعيماً للذكور من دون اي منازع2014-10-23
  • ميسي... سنذهب إلى مدريد من أجل الفوز2014-10-23
  • لاعبو الهلال ممنوعون من مغادرة الفندق2014-10-23
  • كريستيانو رونالدو سيخوض الكلاسيكو في وضع أفضل من ميسي2014-10-23
  • فوز ثمين لآرسنال خارج ملعبه أمام أندرلخت البلجيكي2014-10-23
  • ريال مدريد يحذر برشلونة عبر تحطيم ليفربول2014-10-23
  • إنجاز جديد للبنان في الألعاب الآسيوية2014-10-23
  • دورة نادي ابناء غلبون في الرماية2014-10-23
الأخبار الأكتر قراءة
بالصور - حقيقة مقتل الطفلة سيلين: انظروا الى قميص الخادمة والسرير... قطبة مخفية ثغرات أمنية وتحقيقات يجب أن تستمر
2014-10-19
كيف اغتيل وسام الحسن؟
2014-10-22
خاص - فتوش يروي للكلمة اونلاين ما حصل معه في قصر العدل
2014-10-21
احذري العلاقات الجنسية قبل الزواج وإلا؟!
2014-10-19
خاص- هذا ما يقوله لحود عن بري
2014-10-21
أسلوب جو حبيقة... السياسي
2014-10-22
خاص- هذه هي اسباب الخلاف بين المشنوق ومخابرات الجيش
2014-10-20
بالصورة: فيروز... تحفر قبرها بيدها
2014-10-23
بالصورة - رسميا العريس جورج وسوف
2014-10-20
تفاصيل مثيرة تنشر للمرة الأولى عن اللحظات الأخيرة التي سبقت اغتيال الحسن
2014-10-18
رافضاً فكرة المقاومة المسلحة لانها تؤدي للخراب... عباس: ما تريده الحكومة اللبنانية افعله لا اكثر ولا اقل




04-07-2013
22:33







اكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس ان العلاقة مع لبنان مبنية على اسس سليمة باعتبار ان اللاجئين الفلسطينيين ضيوف مؤقتون في لبنان، لافتا الى انهم سيكونون دائما عنصرا ايجابيا لا سلبيا، بمعنى انهم لن يكونوا في اي حال من الاحوال مع هذه الجهة او تلك، جازماً انهم تحت القانون وليسوا فوقه.

ووصف عباس المحادثات التي اجراها مع رؤساء الجمهورية ميشال سليمان والحكومة نجيب ميقاتي والمجلس النيابي نبيه بري بالمهمة، وقال: "امورنا تسير من حسن الى احسن ونأمل ان لا تطول الضيافة وان نعود الى وطننا".

وإذ اكد ان حق العودة مقدس، اشار الى ان الكلام عن ان الخارجين عن القانون يلجؤون للمخيمات ليس بجديد، موضحاً ان الحل ليس بيده، قائلاً: "ما تريده الحكومة اللبنانية افعله لا اكثر ولا اقل".

ونفى عباس نفياً قاطعاً ان يكون الفلسطينيون في المخيمات قد شاركوا في احداث صيدا، كما نفى ردا على سؤال وجود اي خلفيات لعدم لقائه بالأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، موضحاً ان الاخير لم يطلب هذا اللقاء، مؤكداً ان لا تحفظ لديه على احد لا في لبنان ولا في خارجه.

من جهة ثانية، اكد عباس وجود مساع حثيثة يبذلها وزير الخارجية الأميركي جون كيري لاستئناف المفاوضات، معرباً عن امله بأن تتكلل مهمته بالنجاح، "وأن يكون لديه ما يساعدنا على العودة لطاولة المفاوضات"، وقال: "سنناضل من اجل تحقيق اهدافنا الوطنية وعلى رأسها قضية القدس ونعاهد الله على ان القدس اذا لم تكن العاصمة لدولة فلسطين لن يكون هناك حل".

وذكر عباس انه تبنى رؤية الدولتين منذ سنوات طويلة، مجدداً القول ان لا حل بديل لهذا الحل اطلاقا، رافضاً حل الدولة الواحدة "وهذا غير ممكن ونحن لا نقبله والاسرائيليون كذلك".

ورفض عباس رفضاً باتا فكرة المقاومة المسلحة، قائلاً انها تؤدي للخراب وتدمير البلد، موضحاً انه ليس مستعدا ليكون عبثياً ومغامراً من اجل شعارات. واكد انه في المقابل مع ما اسماها المقاومة السلمية الشعبية السياسية والدبلوماسية مشيرا الى انها تؤذي اكثر، مؤكدا ان الحق بها مشروع.

وفي الموضوع الداخلي الفلسطيني، اعترف عباس بأن المصالحة تعثرت ولكنه ابدى الاستعداد لاجراء الانتخابات فوراً اذا وافقت حركة "حماس" وذلك لانهاء مرحلة وصفها بـ"المخجلة" واعادة الوحدة التي لا يمكن بناء دولة من دونها.

واعترف عباس بان ولايته منتهية لكنه اشار الى انه يدعو لانتخابات منذ سنوات طويلة اذ ان الشرعية انتهت، ورفض اتهامه بتعطيل حكومة الوحدة، لافتاً الى وجود اتفاق على تشكيل حكومة تكنوقراط من مستقلين يكون هو رئيسها بطلب من "حماس" لكن ذلك ينتظر موافقة "حماس" على اجراء الانتخابات.




   
Comments: