قبيل زيارة البابا فرنسيس الى العراق..."كتائب حزب الله": حريّ به أن يصلح دولته قبل أن يصلح ديار غيره

Wednesday, March 3, 2021

أعلن المسؤول الأمني في حركة “كتائب حزب الله”، أبو علي العسكري، في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”، أنه “يجب ألا نتفاءل كثيرا بزيارة بابا الفاتيكان، وأنه سيجعل ديارنا بردا وسلاما، فحري به أن يصلح دولته التي لا تزيد مساحتها عن مساحة قطاع من قطاعات مدينة الصدر في بغداد، قبل أن يصلح ديار غيره”.

وأضاف “إننا في الوقت الذي نؤكد فيه أن لا حوار مع مغتصبي الأرض والقتلة، وبالأخص بعد عمليات التطبيع التي قام بها خونة الأمة، نحذر مما يحاك في مدينة أور بواجهة حوار الأديان، ونشك في المغزى من اختيار هذا المكان وهذا التوقيت”.

كما تابع المسؤول “هذا ولا بد من الحديث عن بعض الأمور، أولا: نبارك للمقاومة العراقية العملية البطولية على قاعدة الشر في عين الأسد، ونوصي أبناءنا بالاستمرار على هذا النهج لطرد القتلة والأوباش من أرضنا المقدسة”.

وختم تغريدته “يشاع في بعض الأوساط أن كتائب حزب الله فتحت حوارا مع كاظمي الغدر لتسوية الخلافات، وهذا ما لم ولن يكون، وسلام على عباد الله الصالحين”.

مقالات مشابهة

تقرير إسرائيلي: الجيش لم يطبق دروس حرب لبنان الثانية

موقف واشنطن من الجدل الدائر في لبنان بشأن الترسيم

أسعار النفط تقفز 5 بالمئة عقب نشر تقرير أظهر انخفاضا حادا للمخزونات الأميركية

أول تحرك من البرلمان المصري ضد الفنان محمد رمضان

وكالة الطاقة الذرية: إيران أتمت الاستعدادات لبدء تخصيب اليورانيوم حتى 60%

مرتضى كرم ديركالوستيان في المعهد العالي للموسيقى